سعادة

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ومركز دبي للإحصاء يوقِّعان مذكرة تفاهم

صورة: عارف المهيري وجمال بن حويرب

صورة: عارف المهيري وجمال بن حويرب

بهدف تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ومركز دبي للإحصاء يوقِّعان مذكرة تفاهم

 

  • جمال بن حويرب: مذكرة التفاهم تتيح الفرصة للاستفادة من المعلومات والدراسات التي يوفرها المركز لدعم بحوث وتقارير المؤسسة.
  • عارف المهيري: المركز يواصل تعزيز شبكة الشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات الحكومية.

وقَّعت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم – عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية –  مذكرة تفاهم مع مركز دبي للإحصاء، وذلك بهدف تعزيز أواصر التعاون المشترك بين الجانبين، وتكريس جهود تبادل البيانات الإحصائية، والمعرفة بين الجهتين. وحضر التوقيع كل من سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسعادة عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء.

 

وتعليقاً على توقيع المذكرة أكد سعادة جمال بن حويرب، على أهمية بناء شراكات فعالة بين المؤسسة ومختلف جهات ومؤسسات القطاع الحكومي والخاص بالدولة، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة إقامة شراكات حيوية من أجل تحقيق رؤية وأهداف حكومة الإمارات، والمساهمة في مسيرة التنمية المستدامة.

 

وأوضح سعادته أنَّ مذكرة التفاهم مع مركز دبي للإحصاء تهدف إلى تبادل الخبرات بين الطرفين، والاستفادة من المعلومات والبيانات التي يوفرها مركز دبي للإحصاء، والتي تدعم الدراسات والبحوث والتقارير التي تعدها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، إلى جانب  أن الاتفاقية ترفد المركز بخبرات المؤسسة فيما يتعلق بمجالات القراءة والثقافة ونشر المعرفة.

 

بدوره أكد عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء أنَّ المركز يواصل تعزيز شبكة الشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات الحكومية، ويفتح آفاقاً جديدة للتعاون بما يخدم توجهات المركز، ويحقق النفع للإمارة وأصحاب القرار فيها، ويسلط الضوء على مدى فاعلية استخدام المعلومات والبيانات الإحصائية.

 

وقال: إنَّ شراكتنا مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تسهم في صقل مهارات موظفينا، وتطوير معارفهم، وهو الأمر الذي يوليه المركز اهتماماً كبيراً، وذلك من خلال إبرام شراكات مع الجهات الداعمة للقراءة تزامناً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" عام 2016 عاماً للقراءة، وكذلك اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى عام 2026.

 

أعلى