سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

«دبي للإحصاء» يسعد موظفيه ببطاقات تحفيزية

الصورة: بطاقات السعادة

الصورة: بطاقات السعادة

عبارات الثناء والتقدير تضفي الإيجابية وروح العطاء في العمل

«يعطيك العافية» «أنت رائع»، «دايماً نتعلم منك»، «بس لو في منك اثنين»، «أشكرك من القلب» كلمات محفزة تبعث الفرح في قلب متلقيها، وتحثه على مواصلة المزيد مما يعمله بطريقة أكثر تميزاً وجودة في المرات المقبلة.

وإذ يحث علم الإدارة الحديث على التحفيز المعنوي الذي يؤدي بالموظفين والعاملين إلى السعادة وزيادة الإنتاج تماماً كالتحفيز المادي، ارتأى مركز دبي للإحصاء نشر هذه الكلمات الإيجابية بشكل مكتوب وموثق بين موظفيه، عوضاً عن قولها شفهياً فقط، فلا يشعر متلقيها بتميزها أو اختلافها عن غيرها من كلمات التشجيع.

إيجابية

كما ارتأى المركز أن يخرج من إطار الروتين في إرسال كتاب شكر يحتاج إلى إجراءات خاصة وأداء خاص، ففضّل أن يشكر موظفيه بعضهم بعضاً، سواء من مسؤول إلى موظف أو العكس، أو الموظفين فيما بينهم، لنشر السعادة والإيجابية التي يتمتع بها المركز، والتي حافظ عليها أكثر من خمس سنوات، وحاز على أثرها جائزة دبي للأداء الحكومي المتميز كأسعد أسرة عمل.

ويشير طارق الجناحي، نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، إلى أن المركز ابتكر «بطاقات» بحجم بطاقات الائتمان أو البطاقة الشخصية، تحتوي عشر بطاقات منوعة بألوان مختلفة، وتتضمن جملاً تحفيزية عديدة، منها ما هو متعارف عليه باللغة العربية الفصحى، ومنها ما هو دارج باللهجة العامية ومجبب للقلب مثل: «كفو عليك»، و«يا خطير أنت» - بمعناها الإيجابي المعروف بقدرة الشخص على أداء عمل ما بطريقته الخاصة مما يجعله كأنه الوحيد القادر عليه فيطلق عليه خطير -، و«يا حافظ عليك»، و«عيني عليك باردة»، و«أنت فنان»، ويمكن الكتابة على البطاقة من الخلف بحيث تتم كتابة اسم المرسل، والمرسل له، والعمل الذي قام به واستحق عليه هذه البطاقة التحفيزية مهما كان العمل والإنجاز بسيطاً.

تحفيز

وأكد الجناحي أن التحفيز المعنوي له مفعول السحر فيما بين الموظفين، وينعكس على أدائهم ومحبتهم وتقديرهم بعضهم لبعض، مشيراً إلى أنه تم توزيع علبة تحوي 50 بطاقة متنوعة، ليتم استخدامها بينهم وفق ما يرونه مناسباً.

وأضاف الجناحي: «قبل أسبوع، شاركت في مؤتمر خاص بجائزة دبي للأداء الحكومي المتميز، وتم توزيع ما يقارب 500 علبة من هذه العلب التي تحتوي البطاقات التحفيزية، بواقع 25 ألف بطاقة، ولاقت إقبالاً كبيراً وإشادة بين الجمهور، إضافة إلى أنها بدأت تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لمسنا العديد من التعليقات الإيجابية والجميلة على هذه الفكرة، والمطالبة بالمزيد من العديد من المؤسسات وأيضاً الأفراد الذين يودون استخدامها مع أبنائهم وإخوانهم في المنزل، لتحفيزهم وبث الروح الإيجابية بينهم، خاصة أن البطاقات تحمل طابعاً شبابياً وفكاهياً، عوضاً عن أن بعض موظفي المركز بدأوا بالفعل استخدام هذه البطاقات خارج إطار المركز وبين أطفالهم وأسرهم، وهو ما يشعرنا بالسعادة المضاعفة، لكوننا تمكنا من نشر الإيجابية بين الأفراد داخل المركز وخارجه، وبفكرة غاية في البساطة، إلا أن لها أثراً معنوياً كبيراً».

أعلى