سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تعلن انضمام مركز دبي للإحصاء لمبادرة "عائلتي تقرأ"

MBRF Announces DSC joining “My Family Reads” Initiative

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، المؤسسة الرائدة في مجال  بناء القدرات والطاقات الإيجابية للشباب لتطوير مجتمعات قائمة على المعرفة، عن انضمام مركز دبي للإحصاء لمبادرة "عائلتي تقرأ"، الهادفة إلى بناء مجتمع قائم على المعرفة ونشر ثقافة القراءة بين جميع أفراد المجتمع، من خلال تزويدهم بحزم معرفية تضم مجموعة مختارة من الكتب، التي تناقش موضوعات مختلفة في شتى مجالات الحياة.

 

وقام وفد من المؤسسة يترأسه سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ويضم كل من راشد النعيمي، مدير إدارة الدعم المؤسسي وحسين محمد، رئيس قسم الاتصال المؤسسي، بتسليم عدد من الحزم المعرفية لسعادة طارق الجناحي، نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بحضور عدد من مدراء إدارات المركز. وسيقوم المركز بتوزيع الحزم المعرفية على مجموعة من الموظفين لتعميم الفائدة عليهم وعلى أفراد عائلاتهم.

 

وحول الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب، إن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تحرص دائماً ومن خلال جميع مشروعاتها ومبادراتها، على تعزيز دورها في نشر وتوطين المعرفة، والتعاون الفعال مع الجهات والمؤسسات الحكومية، وذلك انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- والداعية إلى رفع مستوى التميز والتكامل في العمل الحكومي وبين جميع الجهات.

 

وأضاف سعادته " إن انضمام  مركز دبي للإحصاء لمبادرة "عائلتي تقرأ"، سيوسع دائرة المستفيدين من الحزم المعرفية الخاصة بالمبادرة، حيث ستصل هذه الحزم للموظفين وكل فرد من عائلاتهم، الأمر الذي من شانه أن يعزز المعرفة ويشجع على الإطلاع ومعرفة كل ما هو جديد من المعارف من مختلف أنحاء العالم.

 

بدوره أعرب سعادة طارق الجناحي عن سعادته بانضمام مركز دبي للإحصاء لمبادرة "عائلتي تقرأ"، مثمناً بشده جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في نقل المعرفة ونشرها بين أفراد المجتمع عبر مبادرات خلاقة تعزز المستوى الثقافي للأفراد وتثري العقول وتقدم الفائدة، مشيراً إلى مثل هذه المبادرات تدعم بشكل كبير توجهات المركز الرامية إلى تعزيز بيئة العمل وتوفير خدمات نوعية للموظفين في مختلف المجالات لما في ذلك من تعزيز من مستوى السعادة الوظيفية والولاء المؤسسي والذي له انعكاسات كبيره على الأداء الفردي للموظفين وبالتالي ينعكس على الأداء المؤسسي، وأشار الجناحي بأن القراءة هي احد المداخل الرئيسية لتنمية عوامل الإبداع والابتكار من خلال تعزيز الآفاق المعرفية لدى الموظف والذي يوليه المركز اهتماماً كبيراً سعياً لتحقيق رؤية المركز لأن يكون مركزاً عالمياً يدعم التنمية في دبي.

 

وأكد سعادته ان مبادرة "عائلتي تقرأ" تسهم بالمحافظة على الثقافة واللغة العربية، وتؤسس أجيالاً من أبناء وبنات الدولة يدركون أهمية وقيمة ثقافتنا وحضارتنا العربية، كما تعزز في نفوسهم مفهوم الهوية الوطنية. إلى جانب أن هذا التعاون مع المؤسسة سيرسخ الراوبط والتعاون المشترك بين المؤسسات الحكومية في مجال المسؤولية المجتمعية وليس فقط على مستوى العمل الحكومي.  

 

 وتضم الحزم المعرفية مجموعة من الكتب التي تناقش موضوعات تتعلق بالتاريخ والتراث العالمي. كما تناقش قضايا تهم الأسرة. إلى جانب كتب تتعلق بالإدارة وفنون التعامل مع أمور الحياة اليومية. بالإضافة إلى

عدد من الكتب الموجهة للأطفال والشباب والتي تلبي احتياجاتهم وتلقي الضوء على حياة العظماء والعلماء، كما تقدم للأطفال جرعة من التسلية والكتب التعليمية الجذابة.

 

يذكر أن مبادرة "عائلتي تقرأ" تسعى إلى  نشر الوعي الثقافي وتشجيع مبدأ القراءة للجميع، من خلال تمكين أبناء وبنات الدولة من الاطلاع على مختلف المعارف والثقافات العالمية بهدف إنتاج عقول وطنية مبدعة قادرة على صناعة مستقبل أفضل.

 

 

 

أعلى