سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

بيئة العمل السعيدة تعزز الإنتاجية والإيجابية وترسّخ الرضا لدى الموظفين والمتعاملين

الصورة: طارق الجناحي - نائب المدير التنفيذي
الصورة: طارق الجناحي - نائب المدير التنفيذي

أكد رؤساء تنفيذيون للسعادة في جهات حكومية لـ«البيان» أن بيئة العمل السعيدة تعزز إنتاجية الموظفين وإيجابيتهم في العمل، معتبرين هذه البيئة ترسخ لدى الموظفين قيم الولاء المؤسسي وسعيهم لتحقيق سعادة المتعاملين.

وأعرب طارق الجناحي نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في المركز، عن ايمانه العميق بمبدأ أن من يرغب بسعادة الآخرين، عليه البدء بنفسه وموظفيه ويوفر لهم بيئة عمل إيجابية وسعيدة ومحفزة للإنجاز والإبداع، فالعلاقة بين إنتاجية الموظف وسعادته علاقة طردية وطيدة.

وقال الجناحي: "لذلك أولى مركز دبي للإحصاء اهتماماً كبيراً بجودة العمل وسعادة موظفيه، مما انعكس بوضوح على إنتاجيتهم وولائهم المؤسسي وسعيهم لتحقيق سعادة مختلف الفئات المعنية، حيث إن السعادة مرتبطة بشكل كامل بالإيجابية، ولا يمكن فصلهما أو حتى إبعادهما عن بعضهما البعض، والسعادة والإيجابية هي ثقافة ومعرفة وأسلوب حياة يجب على كل مؤسسة أن ترسخ تلك الثقافة لدى موظفيها، بل والذهاب أبعد من ذلك من خلال نشر ثقافة السعادة والإيجابية لمختلف الفئات المعنية وكافة أطياف المجتمع".

وأضاف: "إن ثقافة السعادة ترتكز بشكل رئيس على حب البذل والعطاء، والسعي لتحقيق سعادة الآخرين، وتقديم الشكر والامتنان والتقدير للآخرين، وعلى القيم الإيجابية الأخرى كالاحترام، والعدالة، وغيرها، كما تتطلب السعادة تعزيز بعض المهارات لدى الموظفين مثل اليقظة الذهنية، والذكاء العاطفي، ويتعين على المؤسسات مراقبة مستويات السعادة لدى مختلف الفئات المعنية بشكل مستمر، من خلال أدوات قياس السعادة، كاستطلاعات الرأي، والاستبيانات، مع ضرورة أن تكون تلك القياسات بمنهجيات علمية تضمن دقة مخرجاتها ومؤشراتها.

وأكد أن المركز بادر إلى تشكيل "مجلس السعادة والإيجابية" يتضمن موظفين من كافة الفئات والمستويات الوظيفية، ويمثلون 17% من إجمالي موظفي المركز، يناط به ضمان موائمة كافة التشريعات والسياسات والبرامج والخطط الصادرة عن المركز بما يحقق سعادة وإيجابية الموظفين، والمتعاملين، والمجتمع، وكافة الفئات المعنية، بالإضافة إلى تبني واعتماد المبادرات والبرامج المبتكرة والخطط المختلفة التي تعزز السعادة الوظيفية، وتعزز إيجابية وسعادة بيئة العمل، وكذلك متابعة الأداء المؤسسي فيما يتعلق بمؤشرات السعادة والإيجابية الداخلية والخارجية بشكل دوري.

كما قام المركز باعتماد وتطبيق "ميثاق القيادة" والذي يهدف إلى تعزيز ثقافة التميز لدى الموظفين وتوفير البنية التحتية وبيئة العمل المشجعة على الإبداع والابتكار وتعامل القادة المباشر مع كافة الفئات المعنية والالتزام بتحقيق سعادتهم والتعاون معهم بما يساهم في تحقيق رؤيته "إحصاء داعم لصناعة السعادة والتنمية المستدامة".

وأضاف: يعرف الجميع أن المركز حصل على جائزة أفضل جهة حكومية على مدى خمس سنوات متتالية في مجال السعادة الوظيفية، ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، محققاً رقماً قياسياً عام 2016 حيث بلغت نسبة سعادة الموظفين 97%، بالإضافة إلى حصوله على العديد من الجوائز العالمية والمحلية في مجال السعادة الوظيفية، والتناغم الوظيفي، وبيئة العمل، وتحقيقه أرقاماً قياسية عالمية وإقليمية ومحلية.

إنتاجية

من جانبه، رأى محمد حمدان بن جرش السويدي الرئيس التنفيذي للسعادة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن التحلي بالإيجابية مدخل مهم للإنتاجية والإبداع، مشيراً إلى أن الدولة ركزت على بناء الإنسان وامتلاك المعرفة لأننا في زمن من يمتلك المعرفة هو الشخص المؤهل للمنافسة والريادة، وعندما جاء التوجيه بتعيين رئيس تنفيذي للسعادة في كل مؤسسة كان اتحاد كتاب وأدباء الأمارات متجاوباً ومن أوائل الجهات التي قامت بالتعيين فوراً.

وجاء اختيار اتحاد الكتاب لابن جرش رئيساً تنفيذياً للسعادة كونه صاحب مبادرات بناءة، وهو باحث وكاتب ومدرب محترف في التنمية البشرية، وعضو في الأمانة العامة لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي الدورة السابعة، وحاصل على جائزة الموظف المتميز في حكومة الشارقة 2003 -2004، وسفير جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل ويشغل عضوية مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير. كما أنه عضو مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية وعضو مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي الثقافي ورئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية بالنادي من 2013 إلى 2016، وعضو مجلس إدارة أولياء أمور الطلبة والطالبات بمدينة الشارقة. كما أنه خريج الدفعة الأولى من برنامج تطوير لإعداد القادة الشباب بالشارقة وحاصل على جائزة الشارقة للعمل التطوعي فئة الأفراد في المجال الثقافي وهو صاحب مبادرة تصميم مكتبة على شكل كلمة اقرأ.

ويعمل بن جرش على طرح أفكار ومبادرات من كونها احداث تغيير في المجتمع كما يحرصون في اتحاد الكتاب على تنظيم دورات ومحاضرات حول القراءة البناءة التي تجلب السعادة وتغير نظرة الشخص لنفسه وللحياة، حيث يؤكد أن الشخص المثقف لا بد أن يكون معطاء ولا ينتظر الرد ومجرد أن يربط الإنسان وجوده بالعطاء وتسخير ما لديه من مهارات وقدرات من اجل مساعدة الآخرين يجد نفسه سعيداً ويشعر بطاقة من الإيجابية.

وذكر أن أكبر وقاية للنفس هي تطهيرها من الأنانية والحرص على غرس القيم الجميلة في نفوس الأبناء ومنها العطاء والسعادة ليكون مجتمعنا متحاباً ومتجانساً وقادراً بالتالي على تخطي العقبات، مضيفاً أن شعب الإمارات تعلم من مدرسة زايد، رحمه الله، معنى العطاء والإيجابية ونحن من نبحث عن التحديات لتحويلها إلى انجازات ولا مكان للتفكير السلبي والدليل أننا نعيش في وطن فتي متقدم ومتماسك تجاوز كل العقبات وبات الخيال واقعاً وأصبحنا دولة متطورة.

وتابع سنواصل طريق الإيجابية والعطاء ونحرص على غرس مفهوم السعادة وطرح المبادرات المتطورة والمواكبة لاستراتيجية الدولة وفقا لكل مؤسسة وما لديها من قدرات ومهارات وعلى كل فرد أن يكون مبادراً ومعطاء في تفكيره.

أولوية

بدورها، أوضحت عائشة الدربي الرئيس التنفيذي للسعادة في وزارة تنمية المجتمع، أن الوزارة أولت اهتماماً كبيراً لإيجاد العديد من البرامج والمبادرات التي تعزز مفهوم السعادة لدى كل الموظفين في الوزارة، فضلاً عن المتعاملين الذي يستفيدون من الخدمات الكثيرة التي تقدمها، لافتة أن هذه المبادرات تتنوع في مستهدفاتها ونتائجها تبعا للهدف الذي يوضع بخطط الوزارة التنموية.

وأضافت أن برامج الوزارة للسعادة والإيجابية تم تفعيلها من خلال خطة تحتوي على برامج تعزز السعادة والإيجابية في جميع الوحدات والإدارات التابعة للوزارة في جميع الإمارات، موضحة أنه سيتم تنفيذ هذه المبادرات من خلال فريق السعادة وناشريها في كل وحدة تنظيمية على مستوى الدولة.

وقالت إن هذه البرامج ستشمل ورشاً وجلسات تدريبية لتعزيز السعادة والإيجابية والتخلص من كافة السلبيات التي قد تعوق وتيرة العمل اليومي، وأن هذه البرامج ستكون موجهة للموظفين والمتعاملين مع خدمات الوزارة.

وأضافت أن هناك برنامجاً يختص بالاهتمام بصحة الموظفين والتغلب على التحديات التي قد تواجههم وتؤثر على أدائهم المهني ويطلق عليه "الصحة سعادة"، مشيرة إلى برنامج آخر يدعى (الرياضة سعادة) ويعمل على إقامة فعاليات متعددة تعمل على نشر وتحفيز الموظفين للاهتمام بالرياضة، خاصة أنها تنعكس إيجاباً على مردودهم الإنتاجي والشعور بالنشاط الدائم والمتجدد.

ولفتت الدربي إلى أن هناك برنامجاً آخر يطلق عليه "جدد حياتك" وهو موجه للموظفين وأسرهم ويتضمن بعض الفعاليات التي تغير من الوتيرة اليومية للحياة وتعمل على تعزيز الإيجابيات والعلاقة الجيدة في وسط أسر وعائلات الموظفين.

وتطرقت إلى برنامج " قهوة مع مسؤول"، حيث يتم من خلاله تحديد أيام معينة يتم فيها عقد لقاءات بين الموظفين ورؤسائهم، يتم خلالها التعرف على التحديات ومحاولة تذليلها بشكل مرن وسهل، فضلاً عن توثيق العلاقة بين مجموعة العمل الواحدة.

مفهوم

من جهته، قال مروان المهيري الرئيس التنفيذي للسعادة في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، تولي الدائرة اهتماماً ملحوظاً بجمهورها الخارجي والمتعاملين من خلال إطلاق المبادرات التي تدخل الفرحة على قلوبهم، ودشنت الدائرة مركز سعادة المتعاملين الذي يرفع البسمة شعاراً دائماً للعمل ويحتضن المركز كوادر بشرية قادرة على التعامل مع كافة فئات وشرائح المجتمع فسعادة المتعامل ورضاه هو الهدف الذي ننشده.

وأشار المهيري إلى أن مفهوم السعادة هو أشمل وأوسع فهو الرضا الذي نبصره في عيون الجميع ونسعى أن نرى أفراد سعداء بحق في حياتهم العملية والعلمية والأسرية وينعمون بالأمن والاستقرار الداخلي والخارجي لذلك تسعى حكومتنا لجعل السعادة درب حياة ونهجاً يومياً في كافة معاملاتها.

وأضاف: نحن في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان محظوظون بقيادتنا العليا وبالتوجيهات الرائدة التي يطلقها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة والتي تهدف لإسعاد الموظفين والمتعاملين وكافة أفراد المجتمع فدائرتنا هي مؤسسة للسعادة تسعى لتبسيط الإجراءات والتسهيل على المراجعين وتقديم الخدمات الترفيهية للموظفين وتحفيزهم على العمل الجاد والدؤوب.

أعلى