سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

السياسة الوطنية لتمكين ذوي الإعاقة ترسّخ الالتزام المجتمعي

الصورة: عارف المهيري - المدير التنفيذي
الصورة: عارف المهيري - المدير التنفيذي

مسؤولون يؤكدون أن المبادرة تعزز مكانة الدولة نموذجاً يحتذى:

أكد مسؤولون أن السياسة الوطنية لتمكين ذوي الإعاقة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، تعزز مكانة الإمارات نموذجاً يحتذى في دعم مشاركة ذوي الإعاقة، وترسخ الالتزام المجتمعي مع الفئات كافة، وتسهم في دعم اندماج هذه الشريحة في المجتمع، وأن إعادة تسمية هذه الفئة إلى أصحاب الهمم تأتي تقديراً وتكريماً لجهودهم الجبارة.

قائد ملهم

وأشاد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، المتعلق بإطلاق سياسة وطنية متكاملة لتمكين ذوي الإعاقة، وبإعادة تسميتهم »أصحاب الهمم«.

وأوضح أن هذه الخطوة تأتي ترسيخاً لدعم الأشخاص من هذه الفئة وتعزيز الالتزام المجتمعي مع كافة الفئات، إضافة إلى أن إطلاق هذا المسمى الهادف والمحفز لا يأتي إلا من قائد ملهم، يشعر بمشاعر شعبه وتطلعاتهم وطموحاتهم مهما كانت فئتهم أو مهنتهم، أو مكانتهم، ليمد جسور السعادة للجميع أينما كانوا.

وأشاد لوتاه بما حققته هذه الفئة من إنجازات على مختلف الأصعدة العالمية والإقليمية والمحلية، إذ قدموا شرفاً كبيراً لدولتهم في مختلف المحافل الرياضية وغيرها، مؤكداً دعم بلدية دبي لهذه الفئة، وتوظيفها منذ سنوات طويلة لعدد منهم في مختلف الوظائف في الدائرة.

مبادرة فريدة

من جانبه، قال المهندس مطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي: إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) السياسة الوطنية المتكاملة لتمكين ذوي الإعاقة في الدولة.

وتسمية المعاقين بأصحاب الهمم، يعد مبادرة فريدة من نوعها من شأنها أن تسهم في دعم اندماج هذه الشريحة بشكل كامل في المجتمع، وجعل دولة الإمارات نموذجاً يحتذى بها في تعزيز مشاركة ذوي الإعاقة.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تأتي تتويجاً لمبادرة (مجتمعي مكان للجميع) التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في 2013 بهدف تحويل الإمارة بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020.

وأضاف: إن اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، انتهت من وضع كافة التفاصيل الخاصة بمشروع البيئة المؤهلة للأشخاص ذوي الإعاقة وفق معايير التصميم العالمي.

إحصاءات

بدوره، أشاد عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لأصحاب الهمم، مبيناً أن هذه التسمية تأتي بالفعل لتمثل هذه الفئة خير تمثيل، وتدفعهم للإنتاج أكثر وتحدي إعاقتهم، وتهيئ المجتمع بشكل أكبر لدمجهم في مختلف المجالات.

وقال: سنعمل في المركز على دراسة خاصة وشاملة بكافة المتطلبات التي من شأنها أن تخدم أصحاب الهم، وتساعد المختصين والمسؤولين في مختلف الدوائر والمؤسسات على اتخاذ القرار المناسب بناء على أرقام وقياسات حقيقية، إضافة إلى أننا سنحضر مختصين في هذه النوعية من الإحصاءات لدعم الفرق المتخصصة المتواجدة في المركز.

خارطة طريق

من جهته، ثمن أحمد عبدالكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي إطلاق سياسة وطنيه متكاملة لذوي الإعاقة، حيث تعتبر خارطة طريق لكافة المؤسسات الحكومية والمحلية والخاصة للعمل بها والسير ضمن بنودها.

وأكد أن قيام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإعادة تسمية هذه الفئة ليكون مسماهم الرسمي أصحاب الهمم تأتي تقديراً وتكريماً لجهودهم الجبارة في المجتمع، وللإعلاء من شأنهم أمام أفراد المجتمع.

موضحاً أن هيئة تنمية المجتمع في دبي سوف تنسق مع وزارة تنمية المجتمع والمجلس الاستشاري الذي أمر بتشكيله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للعمل فوراً بهذه التوجيهات السامية التي تصب في مصلحة أصحاب الهمم وتعزز من سعادتهم في مجتمع الإمارات.

قدرات

بدوره، أكد وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية أن إطلاق اسم (أصحاب الهمم) على ذوي الإعاقة ترجمة لشعار الإمارات منذ نشأتها بأن »أغلى ما نملك هو الإنسان« وإبراز للقدرات الفريدة التي تملكها هذه الشريحة من المجتمع في خدمة الوطن بهمة يتفوقون بها على أية تحديات قد ترافق الإعاقة.

ورغم أن الإمارات أولت دائماً شريحة أصحاب الهمم الاهتمام إلا أن إطلاق صاحب السمو للسياسة الوطنية لتمكين ذوي الإعاقة (أصحاب الهمم) هو بدء لمرحلة جديدة.

منصات

قال وسام لوتاه: منذ انطلاق مؤسسة حكومة دبي الذكية حرصنا على أن تكون كافة المنصات الرقمية في دبي متوافقة مع احتياجات هذه الشريحة سواء في بوابات الدوائر الحكومية على شبكة الإنترنت أو تطبيقاتها للهاتف المتحرك.

أعلى