سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

مسؤولون: عهد جديد في قطاع الفضاء الوطني

الصورة:  شعار مركز دبي للإحصاء
الصورة:  شعار مركز دبي للإحصاء

أكد مسؤولون ومديرو دوائر في دبي أن إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» يمثل عهداً جديداً في قطاع الفضاء الوطني وإنجازاً يضاف إلى سجل إنجازات دولة الإمارات في مختلف الميادين العلمية والتقنية.

وشددوا أن هذا الإنجاز يثبت قدرة وريادة المواطن الإماراتي الذي يمتلك الإرادة والمعرفة لتطبيق رؤية القيادة الحكيمة بأن تكون دولة الإمارات مركزاً رائداً لعلوم الفضاء، وأن الشباب الإماراتيين قادرون على صنع المستقبل وجعل الإمارات العربية المتحدة دولة رائدة في مجال علوم الفضاء على مستوى العالم.

وأشادوا بجهود مركز محمد بن راشد للفضاء الذي شيد مهندسوه القمر الصناعي.

 

يوم العرب
من جانبه قال عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء إنه يوم يكتب فيه تاريخ جديد ليس فقط لدولة الإمارات إنما لكل العرب، يوم تثبت فيه دولة الإمارات أنها في طليعة دول المنطقة وتسير بخطى ثابتة وفي إطار استراتيجي واضح لصناعة المستقبل الذي رسمه زايد والمؤسسون، وجاء خَلَفهم ليكملوا مسيرة النماء وكسر التحديات.

فمنذ أن استقبل المؤسس فريق وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» في عام 1967 واطلع على تفاصيل رحلة «أبولو» إلى سطح القمر، رفع الإماراتيون عيونهم إلى الفضاء ورسموا خط سيرهم إلى هناك ليتحقق الحلم من خلال قمر صناعي إماراتي 100% في عام 2018.

وتساءل: أي قيادة تقود هذه الدولة التي لا تعترف بالصعاب ولا بالمستحيلات؟، الأفعال تسبق الأقوال دائماً، فشكراً وإلى لقاء قريب على سطح المريخ.

 

عناق

وقال طارق الجناحي نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية: «إذا كان خليفة سات يعانق الفضاء، فليسجل التاريخ في أنصع صفحاته أن قيادة دولة الإمارات وشعبها إن قالوا فعلوا، فها هي قيادتنا الرشيدة حفظها الله رسمت الرؤية ووضعت الاستراتيجية بأعلى مستويات الطموح.

وها هم شبابنا صنعوا بأيديهم خليفة سات ليصنعوا معاً مجداً جديداً للعرب، هكذا هي دولة الإمارات منبر للعلم والتنمية والرفعة والسلام والرخاء بالرغم مما يحيطها من أوضاع غير مستقرة، هكذا كانت وما زالت وستستمر إن شاء الله منبراً لبناء الإنسان وصناعة سعادته».

تهان
وتقدم اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي بأصدق التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، لنجاح إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» من مركز العلوم الفضائية «تانيغاشيما» في اليابان، والذي يعد القمر الأول المصنوع بأيد إماراتية بنسبة 100%.

وقال المري إن هذا اليوم يعد يوماً تاريخياً ووطنياً بامتياز، يشعر فيه أبناء زايد بالفخر والاعتزاز في دخول عصر الصناعات الفضائية، ونفخر بأن نكون أول دولة عربية تصنع قمراً صناعياً يحتوي على أحدث الأجهزة التكنولوجية والتقنية الذكية بأيد إماراتية، ونهنئ في هذه المناسبة مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء وكافة العاملين فيه على جهودهم الكبيرة وحرصهم على إعلاء اسم الوطن عالياً.

نجاح
وتحدث سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «يظهر النجاح في إطلاق القمر الصناعي خليفة سات مدى التقدم الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الفضاء بفضل توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

حيث استطاعت دولة الإمارات أن ترسخ مكانتها العالمية بين الدول المتقدمة في ريادة الفضاء من خلال مشروع مسبار الأمل والمشاركة القادمة لشابين من مواطني الدولة في رحلات الفضاء، تتويجاً لمسار طويل من التطور العلمي حققته الدولة عبر العمل على الارتقاء بمستوى قدراتها في كافة المجالات، وتقدمها إلى مواقع الصدارة العالمية في مجال الإبداع والابتكار على طريق المساهمة الفاعلة في قيادة الثورة الصناعية الرابعة».
قفزة

وأكد داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي أن إطلاق القمر الصناعي الإماراتي «خليفة سات» جاء تبعاً للجهود الحثيثة لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، ولأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله الرامية إلى أن تتبوأ دولة الإمارات العربية المتحدة الرقم واحد في كل المجالات المختلفة.

وهو ما تفخر به دولتنا الحبيبة كأول قمر صناعي إماراتي تم إنجازه بأيد إماراتية 100% ما يثبت جدارة وكفاءة أبناء زايد وقدرتهم وهمتهم التي يسابقون بها العالم، وهو ما غرسه الوالد الباني منذ عشرات السنين والذي هيأ السبل الكفيلة لتحقيق مثل هذا الإنجاز العظيم الذي يُعد قفزة نوعية وقاعدة لتوطين صناعات الفضاء.
رؤية

وتكلم سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن نجاح إطلاق القمر الصناعي الذي يحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله خلال «عام زايد» يؤكد الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة التي لا تستشرف المستقبل فحسب وإنما تصنعه وتحرص على الاستثمار في أبناء وبنات الوطن.

وأضاف في تصريح له، بمناسبة إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات»، إن هذا الإنجاز غير المسبوق على مستوى الوطن العربي جاء من خلال توفير القيادة الرشيدة بالدولة البيئة المحفزة للإبداع وجميع الإمكانات اللازمة لتحقيق الريادة والتميز وذلك على خطى المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي اهتم بالتعليم وشجع أبناء وبنات الإمارات على المشاركة الفاعلة في جميع المجالات.

إعمار
بدوره قال عبدالرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، إن دولة الإمارات حملت على عاتقها لعب دور مهمّ في إعمار الأرض وفي صناعة الفضاء على السواء، معتبراً أن مركز محمد بن راشد للفضاء، التابع لحكومة دبي، يجسّد رؤية القيادة الرشيدة في هذا المجال خير تجسيد.

وأضاف بمناسبة نجاح الدولة في إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» إلى مدار حول الأرض، إن هذا القمر «يحمل عن جدارة اسم صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله الذي رفع البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة بل جعلها تتفوق على كثير منها»، مشيراً إلى أن «خليفة سات» ينقل بالصور التي يلتقطها للأرض رسالة إلى العالم مفادها أن دولة الإمارات داعمة قوية للتقدّم العلمي وداعية لا تهدأ للتطوّر ودفع عجلات التنمية البشرية في شتى المجالات.

مؤشر
وأكد أحمد عبدالكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي أن إطلاق قمر «خليفة سات» الصناعي، ودخوله مدار الأرض بنجاح، هو دليل قوي على نضج التجربة الإماراتية في مجال الفضاء، وبداية لمرحلة جديدة تتميز بريادة الإمارات محلياً وعالمياً على مستوى تقنيات الفضاء والعلوم المتصلة بها، وتؤكد أن الإمارات ماضية في مسيرتها التقنية والعلمية، لتشكل بذلك قيمة مضافة للإنسانية جمعاء.

حدث
أيضاً قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن «خليفة سات» إنجاز كبير لدولة الإمارات ولأبنائها المخلصين وإن هذا حدث استثنائي.
وأضاف بالفعل إنها لحظة تاريخية تجني فيها الإمارات ثمار ما أبدعه أبناؤها وعلماؤها الذين وضعت القيادة الرشيدة فيهم كامل الثقة فكانوا عند حسن الظن بهم وبأعمالهم وقد أصبحت آمالنا بمعانقة الفضاء غير بعيدة بل قريبة جداً.

أيقونة
وأكدت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية أن دولة الإمارات أرسلت بإطلاقها القمر الصناعي «خليفة سات» أيقونة بتوقيع «عيال زايد» لتكون شاهدة من الفضاء على كل ما حققناه في أنحاء العالم.

وقالت ابن بشر في تصريح بمناسبة نجاح إطلاق «خليفة سات» إن إطلاق «خليفة سات» هو رسالة لكل واحد منّا أنه لا حدود لما يمكن أن ننجزه وخاصة أن قيادتنا الحكيمة ألغت كلمة مستحيل من قاموسنا وجعلتنا نستيقظ كل صباح مع تحدّ جديد.

وأضافت إن إطلاق «خليفة سات» يأتي بعد فترة قصيرة من اختيار وإعلان أول روّاد فضاء إماراتيين لنقول للعالم إن طموحنا في قطاع الفضاء يسير بخطى واثقة وعملية، مشيرة إلى أن هذا الإطلاق وضع حداً لكل من يفكّر في أن الكفاءات المواطنة قادرة على العمل بقطاعات وغير قادرة في أخرى.

ريادة

وهنأ أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي قيادتنا الرشيدة باللحظة التاريخية والفارقة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة بإطلاق «خليفة سات» أول قمر صناعي إماراتي والذي يعد أيقونة هندسية صنعت بأيادي أبناء الوطن، مؤكداً أن الدعم الكبير من قادة الدولة أفرز هيئات حكومية ومؤسسات بحثية تعزز البحث العلمي والاستكشاف.

وهو ما جعلنا نعيش هذه اللحظة التاريخية، مشيراً إلى أن خطط الإمارات وتطلعاتها تعانق الفضاء وأن «مسبار الأمل» سينقل الإمارات إلى مصاف الدول الرائدة.

أعلى