سعادة

مسؤولون: انطلاق المنصوري للفضاء يؤكد أن لا سقف لطموح أبناء الوطن

الصورة: شعار مركز دبي للإحصاء

الصورة: شعار مركز دبي للإحصاء

أكد مسؤولون أن انطلاق رائد الفضاء، هزاع المنصوري، إلى محطة الفضاء الدولية، نقلة تاريخية للإمارات في قطاع الفضاء، وأن التحديات تتحول على أيدي قيادة دولة الإمارات، وبكفاءة أبنائها وبناتها، إلى إنجازات نوعية، لافتين إلى أن المهمة تمثل رسالة إلى العالم، بأن لا سقف لطموح الإنسان الإماراتي.

وقال اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان: انطلق هزاع المنصوري إلى الفضاء، حاملاً آمال وطموحات شعبه ووطنه، لتحقيق طموح زايد بسواعد إماراتية شابة، طاقتها الشغف والعزيمة والمثابرة، تجسيداً لعزم الشباب وشعلة الأمل نحو مستقبل مشرق، دام علا الإمارات، ودام شبابها، همم لا تمل بلوغ القمم.

وهنأ الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة والمدير العام، القيادة الرشيدة على الإنجاز الحضاري، بانطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء، مؤكدين أن أبناء الإمارات تعلموا من القيادة، كيف أن القمة وحدها هي المكان الذي يليق بمكانة الإمارات، كما أكدوا أن كلمة المستحيل لا وجود لها في قاموس أبناء الإمارات.

نقلة تاريخية

وقال الشيخ سعيد الشرقي: «إن هذا اليوم يمثل نقلة تاريخية للإمارات في قطاع الفضاء، ونؤكد فخرنا بانطلاق ولدنا وسفيرنا، رائد الفضاء، هزاع المنصوري، إلى محطة الفضاء الدولية، حاملاً علم الإمارات ليرفرف عالياً خفاقاً بين النجوم، وليحقق «طموح زايد»».

وأضاف: «حلماً كبيراً، لطالما راود والدنا القائد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتثبت الإمارات للجميع أنها جديرة بلقب دولة اللا مستحيل، وأن التحديات تتحول على أيدي قيادتها، وبكفاءة أبنائها وبناتها، إلى إنجازات نوعية، تبهر العالم».

وتابع: «إن هذا الإنجاز غير المسبوق على مستوى الوطن العربي، يؤكد أن كلمة المستحيل لا توجد في قاموس أبناء الإمارات».

وأضاف الشرقي: «نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى شعب وحكومة الإمارات، بمناسبة هذا الإنجاز الحضاري الجديد، الذي يأتي تتويجاً لإنجازات القيادة الرشيدة، واستمراراً لنهجها في تأصيل الماضي، وقراءة الحاضر واستشراف المستقبل، وصولاً إلى رحاب فضاء الكون».

لا سقف للطموح

من جانبه، أكد ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، أن انطلاق رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، في رحلته إلى المحطة الفضائية الدولية، كأول عربي يصل إلى المحطة.

وثالث عربي ينطلق إلى الفضاء، يمثل نقلة نوعية في جهود الإمارات العربية المتحدة العلمية، التي تترجم على الأرض الآمال الكبيرة للراحل الكبير المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورؤيته الثاقبة، وطموحاته في الاستثمار في الإنسان، الذي يمثل الكنز الحقيقي للوطن،

وقال بالهول: «تعكس هذه المهمة رسالة إلى العالم، بأن لا سقف لطموح الإنسان الإماراتي، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة، دخلت بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء وكالة الإمارات للفضاء.

مشيراً إلى أن هذا الإنجاز الكبير، يعد سطراً إضافياً بارزاً في سجل النجاحات الحضارية الكبيرة لدولة الإمارات، في ظل قيادتها الحكيمة، التي تولي العلم جل اهتمامها».

وأوضح أن هذه الرحلة الفضائية، تعد ترجمة فعلية، وتأكيداً على الهوية الوطنية التي يعتز بها الشعب الإماراتي، حيث تم التركيز على تزويد الرائد الإماراتي بتوقيتات الصلاة، والأطعمة الإماراتية التي تعكس الهوية الثقافية الناصعة للشعب الإماراتي، وتمسكه بعاداته وتقاليده العربية والإسلامية، جنباً إلى جنب مع ولوجه مضمار العلم والمعرفة من أوسع أبوابه.

مكانة عالمية

من جهته، قال عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، حققت الإمارات إنجازاً تاريخياً واستثنائياً في الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري، في انطلاق مهمة هزاع المنصوري، كأول رائد فضاء إماراتي يصل إلى محطة الفضاء الدولية.

معتبراً أن هذه المهمة هي بداية الطريق في تعزيز مكانة الإمارات في سباق علوم الفضاء واستكشافه، ولحظة تاريخية في رسم ملامح جديدة في سجل إنجازات الدولة النوعية، ومبعث فخر لكل الإماراتيين والعرب.

وأضاف: «إن هذه المهمة تعكس أن سقف طموح قيادة وشعب الإمارات لا محدود، انطلاقاً من رؤية راسخة في العطاء والتميز، لتكون الإمارات في مصاف الدول المتقدمة في كل المجالات، والدخول إلى عالم من الاكتشافات العلمية، والمساهمة في خدمة وإسعاد البشرية».

وهنأ المهيري قيادة وأبناء الإمارات على هذا الإنجاز التاريخي، الذي يجسد طموح الوالد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويعكس تطلعات قيادتنا الرشيدة نحو تحقيق نقلات نوعية، يقدمها أبناء الإمارات، تعكس صورتها الحضارية عالمياً.

يوم تاريخي

وقال محمد عبد الله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: «إن دولة الإمارات حققت إنجازاً تاريخياً جديداً، بوصل هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية.

، فاليوم نعيش لحظات تاريخية، وكلنا فخر بأول رائد فضاء إماراتي، والذي يحمل راية الوطن، اليوم حلم زايد يتحقق، ويصبح حقيقة تعانق الفضاء، فهذا الحدث يمثل إرثاً حضارياً ومصدر إلهام للأجيال القادمة، وسيكون المقبل بإذن الله حافلاً بالإنجازات العالمية لدولتنا الغالية، فلا شيء مستحيل أمام أبناء زايد، حفظ الله قادتنا وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة».

بصمة حضارية

رفعت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي، رئيسة مجلس الإدارة، أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة، بوصول الإمارات إلى الفضاء، بطموح زايد الخير، طيب الله ثراه، ممثلة في رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، فخر واعتزاز وبصمة حضارية لا يمحوها الزمن في سجل إنجازات إماراتنا الحبيبة، وريادة واعدة، تبشر بمستقبل أكثر إشراقاً، كما يمثل هذا الحدث إنجازاً تاريخياً متفرداً ورائداً، يعزز من طموحتنا المستقبلية.

 

 

أعلى