سعادة

الإمارات تستعرض تجربتها الرائدة في الاحتفال بيوم الإحصاء

الصورة: تكريم عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء
الصورة: تكريم عارف المهيري ،المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء

شاركت الإمارات في فعاليات يوم الإحصاء الخليجي بصفتها رئيسة اجتماعات المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون، وذلك بمقر الأمانة العامة للمجلس في العاصمة السعودية الرياض.

وألقى الدكتور عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون، كلمة ثمّن فيها الدور المهم للمراكز الإحصائية الخليجية، في توفير البيانات والمعلومات لصناع القرار، وضرورة نشر الوعي بأهمية العمل الإحصائي.

وتضمنت الاحتفالية ندوة بعنوان «دعم التنافسية من خلال إحصاءات فعّالة وحوار هادف بين منتج البيانات ومستخدمها»، تحدث فيها عبد الله لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمل الإحصائي الخليجي، والذي ترأس وفد الدولة المشارك في الفعالية، حيث استعرض التجربة الرائدة للدولة في مجال العمل الإحصائي.

وأكد لوتاه أهمية العمل الإحصائي قائلاً: «نجتمع للاحتفاء بيوم الإحصاء الخليجي، والذي نطمح من خلاله إلى مناقشة أفضل السبل التي تمكننا جميعاً من الاستفادة من البيانات، وتحسين جودتها وتسهيل الوصول إليها، وتوجيهها لما هو نافع لتقدم وازدهار بلداننا الخليجية والعالم أجمع».

واستشهد بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن أهمية البيانات، حيث قال سموه: «كلما ارتفعت جودة المعلومات التي يستند إليها القائد في اتخاذ قراره، ارتفعت مثلها فرص اتخاذ القرار الجيد».. هذه المقولة التي تبيّن مدى اهتمام القيادة في دولة الإمارات بالبيانات وإيمانها بأهميتها في دعم اتخاذ القرارات، واستشراف المستقبل.

وأكد لوتاه: «نحن في الإمارات كما هو الحال في دول الخليج العربي، نتطلع لأن نكون من أفضل دول العالم وأكثرها تنافسية، من خلال مواكبة التغيرات والتطورات في مجال التكنولوجيا، حيث اعتمدنا في العمل الإحصائي آليات مبتكرة تعتمد على استخدام الذكاء الاصطناعي، والتقنيات الحديثة لمعالجة وتحليل البيانات وإدارة البيانات الضخمة».

واختتم لوتاه حديثه بالتطرق إلى أنَّ البيانات أصبحت اليوم ثروة المستقبل ومن أهم ممكنات الثورة الصناعية الرابعة، فلا بد من العمل على زيادة الوعي بالعمل الإحصائي، وتوفير الأدوات لبيانات المستقبل لضمان التفاعل الناجح بين منتج البيانات ومستخدمها.

وتم خلال الفعالية تكريم عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، باعتباره الشخصية الإماراتية المتميزة في مجال العمل الإحصائي، وذلك لجهوده المتميزة في دعم مسيرة العمل الإحصائي الوطني.

وأكد عبد الله السويدي مدير عام مركز الإحصاء ـ أبوظبي بالإنابة، أن «يوم الإحصاء الخليجي» هو مبادرة مهمة تقوم على رفع مستوى الوعي حول دور الإحصاء في توفير معلومات دقيقة عن مختلف القطاعات الخدمية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتعزيز قدرة صناع القرار على رسم السياسات السليمة، ووضع الخطط التنموية الاستراتيجية وفق أسس علمية دقيقة للارتقاء بالمستوى المعيشي وتحقيق الرخاء والازدهار.

وأشار الشيخ محمد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، إلى أن التنمية الاجتماعية والاقتصادية تستند إلى معلومات وبيانات إحصائية موثوقة تلعب دوراً فاعلاً في رسم السياسات وإعداد المشاريع، وهو ما تتبعه الدائرة من خلال تنفيذ جملة من المشاريع الإحصائية بما ينسجم مع الخطط التنموية لإمارة الشارقة والنمو المتسارع الذي تشهده مختلف القطاعات، وخصوصاً أننا نعيش في عصر البيانات ما يستدعي السرعة والدقة في الوصول إلى هذه البيانات ووضعها على طاولة صناع القرار.

وأكدت د.هاجر الحبيشي، المدير التنفيذي لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية، أن الإمارات باتت تتبوأ مكانة عالمية مرقومة بين الأمم بفضل اعتمادها على أفضل الممارسات في مجال جمع البيانات الإحصائية وتحليلها والاستفادة منها في تحقيق التنمية المستدامة، ما جعلها نموذجاً يحتذى بين دول المنطقة.

ثروة معلوماتية

ومن جهته أكد حميد الشامسي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، أهمية العمل الإحصائي في بناء وتوفير ثروة معلوماتية تساعد متخذي القرار وأصحاب العلاقة من القطاعين الحكومي والخاص لدعم ازدهار ونمو اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة وجعله في مقدمة الاقتصادات العالمية.

وأشارت نجوى يعقوب، المدير التنفيذي لمركز رأس الخيمة للإحصاء والدراسات، إلى أهمية العمل الخليجي المشترك والدور الجوهري الذي تقوم به الإحصاءات في عملية دعم اتخاذ القرار، ووضع ومتابعة السياسات الاقتصادية والاجتماعية على الصعيدين الوطني والخليجي، بالإضافة إلى دورها في دعم مسيرة التنمية المستدامة، الأمر الذي يُعد ركيزة أساسية في عمل المراكز الإحصائية الوطنية.

اهتمام

وقال الدكتور إبراهيم سعد، مدير مركز الفجيرة للإحصاء، إن قطاع الإحصاء بدول المجلس يلقى عناية واهتماماً كبيراً من القيادة الرشيدة للإمارات لتعزيز التعاون والتكامل الخليجي في مجال المعلومات الإحصائية انطلاقاً من أهمية الدور الفاعل والبنّاء الذي يقوم به قطاع الإحصاء في رسم السياسات وصنع القرار، والإسهام في إعداد الخطط والمشاريع التنموية.

شريك الابتكار

جاء الاحتفال بيوم الإحصاء الخليجي هذا العام تحت شعار «الإحصاء شريك الابتكار»، حيث يتم تخصيص يوم للإحصاء الخليجي في 24 ديسمبر من كل عام، بعد إعلان الأمين العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال زيارته لمقر المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون، في شهر يناير عام 2017، وذلك بناءً على قرار المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته 141، التي عُقدت بتاريخ 24 نوفمبر عام 2016 في مدينة المنامة بمملكة البحرين.

 

أعلى