سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

إطلاق الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية

الصورة : عارف المهيري مدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء

الصورة : عارف المهيري مدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء

أطلقت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بالتعاون مع المراكز الإحصائية المحلية في الدولة «الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية» وهو الإصدار رقم 18 ضمن سلسلة الأدلة الإحصائية التي تنشرها الهيئة بشكل دوري والتي تعتمد على أحدث المبادئ والمقاييس والنظم المتبعة عالمياً بهدف تعزيز وتطوير وإدارة جودة العملية الإحصائية الرسمية المعتمدة وحوكمة النظام الإحصائي الوطني لتوفير الإحصاءات الدقيقة لصانعي القرار وراسمي السياسات العامة وللمستخدمين كافة.

وقال عبدالله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إن الهيئة تعمل بشكل مستمر ومكثف مع شركائها في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على اعتماد أحدث الأساليب الإحصائية المعترف بها عالمياً لضمان توافر البيانات بشكل علمي ودقيق والحرص على جودتها بحسب المقاييس الدولية.

وأكد أن الإمارات تتمتع بخصوصية تميزها عن معظم دول المنطقة حيث تساهم العديد من المراكز والإدارات الإحصائية المحلية في العمليات الإحصائية وجمع البيانات ونشرها وإتاحتها لتدعم الخطط المستقبلية وتنافسية الدولة.

من جانبه قال راشد لاحج المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز الإحصاء في أبوظبي إن إطار الجودة يساعد جميع الجهات المشاركة في النظام الإحصائي الوطني للدولة على تبني مفهوم وطني موحد للجودة الإحصائية متناغم مع المفاهيم والمعايير الدولية الخاصة بالجودة الإحصائية موضحاً أن إعداد الإطار جاء ثمرة عمل دؤوب من قبل فريق وطني مثل مختلف الجهات الإحصائية في الدولة.

وأضاف إن مركز الإحصاء في أبوظبي يدرك أهمية وجود إطار للجودة الإحصائية للأنظمة الإحصائية لذا أصدر منذ عامين إطاراً للجودة للنظام الإحصائي في الإمارة وقدم الدعم لفريق الجودة الوطني لإعداده والذي سيسهم في النهوض بمستوى جودة المؤشرات الوطنية والتي بدورها تساهم في قياس تقدم الدولة وتنافسيتها وتحقيقها أهداف التنمية المستدامة ورؤية الدولة 2021.

قيمة مضافة

وأفاد عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بأن العمل الإحصائي يتمتع بدرجة كبيرة من المعيارية لافتاً إلى أنه على الرغم من أن المراكز الإحصائية في الدولة لديها أطرها الخاصة لجودة البيانات إلا أن تكامل وتجميع تلك الجهود والخبرات في إطار موحد ومعتمد على مستوى الدولة يعد قيمة مضافة كبيرة. وأضاف إن عملية توحيد المعايير بين مختلف الأجهزة الإحصائية تعزز من جودة المخرجات وتكاملها.

القرارات الاستراتيجية

ولفتت الدكتورة هاجر سعيد الحبيشي المديرة التنفيذية لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية إلى أهمية جودة البيانات الإحصائية لما يترتب على ذلك من استخدام للبيانات الإحصائية في مجالات شتى كالتخطيط والتنمية ورسم السياسات والقرارات الاستراتيجية.

وأكد الدكتور إبراهيم عاكوم مدير مركز الإحصاء والدراسات في رأس الخيمة أن دولة الإمارات تعتبر من الدول السباقة في اعتماد أفضل الممارسات العالمية في العمل الإحصائي موضحاً أن تبني الدولة ومراكزها الإحصائية للتوصيات الدولية حول الإطار العام لجودة البيانات الإحصائية يشكل مثالاً واضحاً على الجهود الحثيثة التي تقوم بها هذه المراكز للارتقاء بالعمل الإحصائي الهادف إلى تحسين نوعية وجودة البيانات التي تنتجها وتوافرها لمتخذي القرار والباحثين ومجتمع الأعمال.

جودة البيانات

وقال الدكتور إبراهيم سعد مدير عام مركز الفجيرة للإحصاء إن إطلاق الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية بمثابة منارة لأي جهة حيث يحتوي الأسس والعناصر الرئيسة التي تؤدي إلى جودة البيانات الإحصائية ويمكن أن ينبثق عنه عدة أدلة خاصة بجودة البيانات مثل جودة البيانات الميدانية وجودة البيانات السجلية.

قياس

قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة إن قياس جودة البيانات الإحصائية لم يصبح بمدى دقة وكفاءة البيانات فقط بل تعدى إلى أسس أخرى تعكس مقدار تلبيتها حاجات المستخدمين ومدى رضاهم حيث لا يمكن اعتبار البيانات والمخرجات الإحصائية ذات جودة عالية إن لم يتم ضمان تطبيق معايير الجودة الشاملة ابتداء من حاجة المستخدمين وطرق جمع البيانات وتدقيقها ونشرها وتقييم أثرها.

أعلى