سعادة

دبي للإحصاء " ارتفاع مؤشر التضخم في إمارة دبي بنسبة 0.65%"

الصورة: التضحم في دبي
​الصورة: التضحم في دبي

أظهر التقرير الصادر لمركز دبي الإحصاء ارتفاع مؤشر التضخم الشهري في أسعار السلع والخدمات ضمن سلة المستهلك بنسبة 0.65% في شهر مايو 2015 مقارنة بشهر أبريل 2015، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار مجموعة الطعام والمشروبات غير الكحولية بنسبة 3.01%، حيث بلغت أهميتها النسبية 11.08% من إجمالي سلة المستهلك، وجاء ارتفاع المؤشر لمجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود بنسبة 0.70%، وتعتبر هذه المجموعة أعلى مجموعة من ناحية الأهمية النسبية في سلة المستهلك حيث بلغت أهميتها النسبية 43.70%، وكذلك ارتفعت أسعار مجموعة السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.06% حيث بلغت أهميتها النسبية 6.15%، وجاء ارتفاع مؤشر التضخم في مجموعة الترفيه والثقافة بنسبة 0.03% حيث شكلت الأهمية النسبية لهذه المجموعة 4.24% من إجمالي سلة المستهلك، في حين انخفض المؤشر لأسعار السلع في مجموعة النقل بنسبة 0.08% حيث بلغت أهميتها النسبية 9.08%، كما انخفضت أسعار مجموعة المطاعم والفنادق بنسبة 0.05%، والبالغ أهميتها النسبية 5.48%، وكذلك انخفضت أسعار مجموعة الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها بنسبة 0.02%، حيث شكلت هذه المجموعة ما نسبته 3.34% من إجمالي الأهمية النسبية لسلة المستهلك،  بينما استقرت أسعار بقية المجموعات عند مستوياتها السابقة خلال فترة المقارنة مما لم يظهر لها أي تأثير على حركة المؤشر، وتجدر الإشارة إلى أن الأهمية النسبية لكل مجموعة من المجموعات داخل سلة المستهلك قد بلغت لكل من مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ 0.24%، مجموعة الملابس وملبوسات القدم 5.52%، مجموعة الصحة 1.08%، مجموعة الاتصالات 6.00%، ومجموعة التعليم 4.09% من إجمالي سلة المستهلك.

وعلى الصعيد الآخر ارتفع مؤشر التضخم السنوي لأسعار السلع والخدمات في سلة المستهلك بنسبة 4.68% في شهر مايو 2015 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2014، حيث تصدر ارتفاع مؤشر التضخم لمجموعة الملابس وملبوسات القدم بنسبة 8.67%، وجاء ارتفاع المؤشر لمجموعة المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 8.05%، كذلك ارتفعت أسعار مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود بنسبة 7.81%، وصعد مؤشر التضخم في مجموعة الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها بنسبة 7.33%، وجاء تأثير التغير في أسعار السلع والخدمات في مجموعة السلع والخدمات المتنوعة بارتفاع نسبته 3.29%، وجاء ارتفاع مؤشر التضخم في مجموعة المطاعم والفنادق بنسبة 2.91%، وأثرت الزيادة في الرسوم الدراسية إلى ارتفاع مؤشر مجموعة التعليم بنسبة 2.22%، كذلك ارتفعت أسعار مجموعة الطعام والمشروبات غير الكحولية بنسبة 1.67%، وأيضاً بنسبة 1.21% ارتفع مؤشر مجموعة النقل، كما ارتفعت أسعار مجموعة الاتصالات بنسبة 0.79%، وبنسبة بلغت 0.57% ارتفعت أسعار مجموعة الصحة، كما ارتفع المؤشر لمجموعة الترفيه والثقافة بنسبة 0.07%،

 

وجاء معدل التضخم بأسعار المستهلك في مجموعات الإنفاق الرئيسية كالتالي:

 

الطعام والمشروبات غير الكحولية

جاء تأثير التغير في أسعار السلع والخدمات عن الشهر السابق ضمن مجموعة الطعام والمشروبات غير الكحولية إلى ارتفاع مؤشر التضخم للمجموعة بنسبة 3.01%، نتيجة لارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 9.70% بسبب تأخر الشحنات المستوردة، وارتفاع درجات الحرارة وزيادة الأسعار في بلد المنشأ، كذلك ارتفعت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 9.37% بسبب ارتفاع درجات الحرارة وكان لها تأثير في ارتفاع أسعار الفواكه بنسبة 5.48% بسبب ارتفاع أسعار واردات الفواكه.

أما عند دراسة المؤشر على الصعيد السنوي فقد ارتفع معدل التضخم في المجموعة بنسبة 1.67%، نتيجة لارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 5.97%، كما ارتفعت أسعار الأغذية غير مصنفة تحت بند آخر بنسبة 3.59%، وبنسبة 2.00% ارتفعت أسعار الخبز والحبوب ومنتجاتها.

 

المشروبات الكحولية والتبغ

لوحظ استقرار مؤشر التضخم الشهري لمجموعة المشروبات الكحولية والتبغ. بينما تأثر المؤشر السنوي للمجموعة حيث ارتفع بنسبة 8.05%، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار التبغ بنسبة 11.11% ولوحظ الارتفاع في الأسعار منذ يوليو الماضي في جميع منافذ البيع.

الملابس وملبوسات القدم    

على الرغم من استقرار مؤشر التضخم لأسعار مجموعة الملابس وملبوسات القدم مقارنةً بالشهر الماضي، إلا أن مؤشر التضخم السنوي ارتفع بنسبة 8.67%، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار الملابس الجاهزة بنسبة 11.92%، كما ارتفعت أسعار الأحذية وملبوسات القدم بنسبة 2.80%، وكذلك أسعار الأقمشة ارتفعت بنسبة 2.29%.

 

السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود

خلال رصد الأسعار في مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود لوحظ ارتفاع مؤشر التضخم الشهري بنسبة 0.70%، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار الإيجارات التي يدفعها المستأجرون بنسبة 0.81% والتي تأتي استكمالاً لسلسلة الارتفاعات التي تشهدها الإمارة. وتوالت الارتفاعات في أسعار السلع والخدمات مما أثر على ارتفاع المؤشر السنوي للتضخم بنسبة 7.81% في هذه المجموعة، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار الإيجارات التي يدفعها المستأجرون بنسبة 9.47% نتيجة لسلسلة الارتفاعات التي تشهدها الإمارة مقارنة بالأعوام السابقة.

الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها     

سجلت أسعار السلع والخدمات في مجموعة الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها انخفاضاً نتج عنه انخفاض مؤشر التضخم على المستوى الشهري بنسبة 0.02%، وجاءت حركة المؤشر على هذا النحو نتيجة لانخفاض أسعار الأجهزة المنزلية الأساسية بنسبة 0.89%، وكذلك انخفضت أسعار السلع المنزلية غير المعمرة بنسبة 0.02%. أما على الصعيد السنوي فقد ارتفع مؤشر التضخم للمجموعة بنسبة 7.33%، نتيجة لارتفاع الأسعار في الأجهزة المنزلية الكهربائية الصغيرة بنسبة 27.26%، الخدمات المنزلية بنسبة 13.52% بسبب إيقاف جمهورية الفلبين توريد العمالة المنزلية مما نتج عنه قلة في طلبات العمالة وتزايد الطلب على الجنسيات المتوفرة، وكذلك ارتفعت أسعار السلع المنزلية غير المعمرة بنسبة 1.87%.

الصحة

لوحظ استقرار مؤشر التضخم الشهري لمجموعة الصحة. بينما ارتفع مؤشر التضخم السنوي لأسعار السلع والخدمات في مجموعة الصحة ليصل إلى 0.57%، متأثرة بارتفاع أسعار مصاريف التحاليل الطبية والأشعة بنسبة 5.00%، تلتها أسعار خدمات طب الأسنان بنسبة 1.82%، ثم أسعار خدمات المستشفيات بنسبة 0.80%.

 

النقل

شهدت مجموعة النقل انخفاضاً في مؤشر التضخم الشهري بنسبة 0.08%، نتيجة لانخفاض أسعار شراء وسائل النقل الشخصية بنسبة 1.10% بسبب العروض التي تقدمها وكالات السيارات. أما على الصعيد السنوي فقد سجل مؤشر التضخم للمجموعة ارتفاعا بلغ 1.21%، وجاء ذلك الارتفاع نتيجة لتأثر المؤشر بارتفاع أسعار النقل البري بنسبة 13.87% وذلك بعد صدور قرار من هيئة الطرق والموصلات بشأن التعرفة الجديدة لسيارات الأجرة في الرحلات داخل الإمارة منذ مطلع ديسمبر من العام الماضي 2014، وارتفاع أسعار قطع الغيار والملحقات لوسائل النقل بنسبة 7.63%، وأسعار الدراجة النارية بنسبة 2.51% مما كان لها تأثير في رفع مؤشر التضخم السنوي.

الاتصالات

على الرغم من استقرار مؤشر التضخم لأسعار مجموعة الاتصالات مقارنةً بالشهر الماضي، إلا أن مؤشر التضخم السنوي ارتفع بنسبة 0.79%، متأثرة بالارتفاع الحاصل في أسعار الخدمات البريدية بنسبة 10.71% وذلك بعد رفع بريد الإمارات إيجار الصناديق البريدية لفئة الأفراد منذ شهر ديسمبر المنصرم، وكذلك ارتفعت أسعار خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية بنسبة 0.90%.

الترفيه والثقافة

سجلت مجموعة الترفيه والثقافة ارتفاعاً طفيفا في مؤشر التضخم الشهري بنسبة بلغت 0.03%، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار القرطاسية ومواد الرسم بنسبة 0.29%. وعلى الصعيد السنوي سجل مؤشر التضخم ارتفاعاً في المجموعة بنسبة 0.07%، وذلك نتيجة للارتفاع الحاصل في أسعار الخدمات الثقافية بنسبة 3.50%، وكذلك ارتفعت أسعار الكتب بنسبة 0.72%، كما ارتفعت أسعار القرطاسية ومواد الرسم بنسبة 0.56%.

التعليم

استقر مؤشر التضخم الشهري في مجموعة التعليم ولم يشهد أية متغيرات وذلك نتيجة لطبيعة العام الدراسي في الإمارة. أما عن الرسوم الدراسية على المستوى السنوي فقد شهدت ارتفاعاً نتج عنه ارتفاع مؤشر التضخم في مجموعة التعليم بنسبة 2.22%، حيث شهدت رسوم الدراسة للمرحلة الثانوية أعلى ارتفاع في الأسعار بنسبة بلغت 2.59%، كما شهدت رسوم الدراسة لمرحلة رياض الأطفال والحلقة الأولى ارتفاعاً بنسبة 2.52%، كما كان لارتفاع رسوم الدراسة الجامعية بنسبة 1.41% أثراً في التضخم الحاصل في المجموعة.

المطاعم والفنادق

تم رصد أسعار السلع والخدمات في مجموعة المطاعم والفنادق ولوحظ الانخفاض في مؤشر التضخم الشهري بنسبة 0.05%، وذلك نتيجة لانخفاض أسعار الإقامة بالفنادق بنسبة 13.33%. وبعكس الاتجاه تحرك مؤشر التضخم السنوي في المجموعة ليرتفع إلى 2.91%، نتيجة لارتفاع أسعار المطاعم والمقاهي بنسبة 2.97%.

السلع والخدمات المتنوعة   

شهدت مجموعة السلع والخدمات المتنوعة ارتفاعاً في أسعار السلع والخدمات المندرجة ضمن المجموعة مما أدى إلى ارتفاع مؤشر التضخم الشهري في المجموعة بنسبة 0.06%، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار أجهزة العناية الشخصية الكهربائية بنسبة 7.93%، وبنسبة متساوية بلغت 0.12% ارتفعت أسعار كل من مواد وأدوات العناية الشخصية وأسعار خدمات غير مصنفة في مكان آخر. وعلى نفس المنوال ارتفع مؤشر التضخم السنوي للمجموعة ليصل إلى 3.29%، وجاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار خدمات غير مصنفة في مكان آخر بنسبة 6.01%، كذلك ارتفعت أسعار أجهزة العناية الشخصية الكهربائية بنسبة 5.28%، كما ارتفعت أسعار تأمين المركبات بنسبة 5.13% وذلك بعد إلزام شركات التأمين بدفع مبالغ مالية لمزودي خدمة الإسعاف مما أدى إلى ارتفاع أسعار وثائق التأمين للعملاء والتي كان لها أثر في رفع المؤشر لهذا المستوى.

أعلى