سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

السعادة في الإمارات باتت نهجاً تجسـده السياسات الحكومية

​الصورة : دبي كل ما فيها ينثر السعادة

​الصورة : دبي كل ما فيها ينثر السعادة

حين قرر العالم الاحتفاء بالسعادة يوم 20 مارس من كل عام؛ وجد الإمارات كعادتها؛ تسجل مؤشرات قياسية في هذا المضمار.. السعادة فعلاً؛ أسمى وظيفة تؤديها الحكومات، وأولى المهام على سلم الأولويات.

تلك الوظيفة تتحدد في خلق بيئة، يستطيع الناس من خلالها تحقيق سعادتهم؛ إذاً؛ وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فإن وظيفة الحكومات تحقيق السعادة؛ من خلال مؤشرات وبرامج ودراسات.

سعادة الأفراد والأسر والموظفين في عملهم والناس عن حياتهم وتفاؤلهم بمستقبلهم ورضاهم النفسي والمهني والمجتمعي؛ كل ذلك- أضاف سموه- يحتاج إلى برامج ومبادرات في كل قطاعات الحكومة، ولا بد من وجود وزير لمتابعة ذلك مع كل القطاعات والمؤسسات الحكومية.

عندما نقول، إن هدف الحكومة تحقيق السعادة؛ فنحن نعنيه حرفياً، وسنطبقه حرفياً، وسنسعى لتحقيقه، بما يتناسب مع طموحات شعبنا وتطلعاته وعاداتنا وثقافتنا. هذه إضاءة من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للسعادة. تُسعدنا أكثر ونحن نتلمس إصرار القيادة على تحقيق الأفضل.

في هذا السياق؛ رصدت «البيان» مؤشر السعادة ومبادراتها في مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية.

التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم تعكف حالياً على وضع وتنفيذ مبادرات وبرامج تحقق سعادة المعلمين، ورفاهية الطالب، وصياغتها على شكل معايير تنفذ من خلال المدرسة الإماراتية التي ستكون عنوان مستقبل التعليم في الفترة المقبلة.

وأوضحت الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم فوزية غريب، أن الوزارة تولي المعلم اهتماماً بالغاً فهو يحتل مركزاً رئيسياً في أي نظام تعليمي، بوصفة أحد العناصر الفاعلة والمؤثرة في تحقيق أهداف العملية التعليمية، موضحة أن الوزارة تعكف على دراسة 29 مبادرة نوعية تعزز البيئة المجتمعية الآمنة للطالب، تمهيداً لصياغة استراتيجية وطنية لرفاهية طلبة المدارس، لتحقيق أمن وسلامة ورفاهية الطلبة في المدارس.

وزارة الداخلية

وتعمل وزارة الداخلية ووفقاً لتوجيهات القيادة الشرطية على خدمة جميع شرائح المجتمع بتقنيات متطورة وسهلة في آن واحد، حيث عمدت لتحويل شعار «خدماتنا بين يديك.. ورضاؤكم هدفنا» إلى واقع ملموس في الحصول على الخدمات الإلكترونية وبشكل آمن، الأمر الذي يؤكد نهج الدولة في إسعاد المواطنين والمقيمين على أرضها وزوارها من مختلف الجنسيات.

وأقرت وزارة العدل خلال الفترة الماضة حزمة مبادرات، لتحقيق الأهداف المتضمنة في الأجندة الوطنية، ومن بينها تعزيز عملية تحويل كل الخدمات القضائية لتواكب الأنظمة الذكية لتقديم خدمات قانونية متميزة، تلبي طموحات المتعاملين معها وترفع من مؤشرات رضائها وسعادتهم بالخدمات المقدمة لهم. وتتضمن التطبيقات الذكية التي توفرها الوزارة «منظم القضايا للمحامين». وكانت وزارة العدل قد أطلقت قبل عامين خدمة «الزواج الإلكتروني» وهي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة والدولة.

التعليم العالي

وعلى صعيد وزارة التربية والتعليم ـ «شؤون التعليم العالي» دشنت الوزارة بوابة إلكترونية للطلبة المبتعثين، حيث يتيح هذا التطبيق للطلبة متابعة إجراءاتهم من لحظة التقديم للبعثة وحتى التوقيع على طلب البعثة، ويقوم بتوفير أكثر من 40 خدمة تفاعلية تتعلق بالابتعاث مثل الخدمات الأكاديمية والمالية والاستعلامية والمساندة.

وسعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وفي سبيل جهودها لتحقيق الرضا والسعادة لجميع فئات المجتمع، إلى تطوير حزمة من البرامج والتطبيقات الذكية والمبسطة للتواصل مع أكبر قاعدة جماهيرية مثل خدمات الافتاء ومشروع تحويل مساجد لتقديم خدمات ذكية، والأذان الموحد، وبرامج ذكية لخدمات الحج. وقال الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف إن التقرير الأخير للأمم المتحدة الخاص بالدول الأكثر سعادة في العالم والذي صنف دولة الإمارات الأولى عربياً وإقليمياً والمتفوقة على العديد من الدول المتقدمة في مؤشر السعادة 2016 لخير دليل على أن دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة بذلت جهوداً كبيرة في تحقيق التنمية المستدامة وتوفير كل متطلبات الحياة الكريمة لمواطنيها وللمقيمين على أرضها الطيبة.

المتعامل السعيد

 

دشنت وزارة تنمية المجتمع العديد من البرامج والخطط التي تستهدف رفع مستوى الرضا والسعادة عند المتعاملين، ويعتبر مختبر تجربة المتعامل السعيد، إحدى الخطوات المهمة في سبيل تكريس هذا النهج كأسلوب عمل لها، حيث يعمل على تطوير الخدمات المقدمة للمراجعين وإيجاد أفكار مبتكرة لتنفيذها بطريقة تسهل وتيسر الخدمة المقدمة لهم، كما حرصت الوزارة على دعم الأفكار وتحفيز الموظفين والمتعاملين على المشاركة في تطوير الخدمات والأداء، من خلال نظام الاقتراحات ضمن برنامج «شي في خاطرك»، بالاضافة إلى تطوير الخدمات والتطبيقات الذكية سعياً نحو الارتقاء بكل ما يقدم للمراجعين.

 

وأوضحت منى عجيف الزعابي الوكيل المساعد للخدمات المؤسسية والمساندة، أن 200 موظف استفادوا خلال الفترة الماضية، من البرامج والدورات التي نظمتها الوزارة بهدف تعزيز مبدأ سعادة المتعاملين من خلال الارتقاء بالمعاييرالخاصة بنشر ثقافة الابتكار وتأهيلهم بشكل متميز، واستنفار طاقاتهم الإبداعية لتقديم أفكار إيجابية وبناءة، تسعى للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلالها، فضلاً عن إيجاد قيادات مهنية يمكنها مواكبة تطور المؤسسات والارتقاء بأدائها نحو الأفضل. وقالت إن الوزارة حصلت على نسبة 98.2% في مؤشر التحول الإلكتروني الذكي.

إدماج شرائح المجتمع

 

أكد خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع بدبي أن الهيئة مسؤولة عن تطوير النظام الاجتماعي لإمارة دبي، وبالتالي فهي مسؤولة عن عدة شرائح هامة في المجتمع، ولا ينصب عمل الهيئة في حماية ورعاية هذه الشرائح فحسب وإنما في إضفاء السعادة عليهم. وأضاف الكمدة أن إدماج الشرائح المختلفة في المجتمع إدماجاً فعلياً، يحتاج إلى جهود كبيرة ليس من قبل الهيئة فقط ولكن بتكاتف الجميع، مشيراً إلى أن دور الهيئة يتمثل في وضع البرامج والتنسيق مع الدوائر الأخرى في الإمارة بهدف الوصول إلى إسعاد المجتمع.

بلدية دبي

 

واستجابت بلدية دبي في خطتها الاستراتيجية السادسة للفترة من 2016 إلى 2021، لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إذ تركزت مرتكزاتها على «إسعاد الناس».

وقال المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي: السعادة تقع في قمة أولويات الحكومة إلى جانب الاستدامة والتحول الذكي إذ إنهما من توجهات حكومات العالم، وتسعى حكومة دبي لتحقيق مراكز ريادية في تلك المحاور على مستوى العالم، والاستعداد للأحداث الكبرى مثل إكسبو 2020.

شرطة دبي

 

وتسعى القيادة العامة لشرطة دبي إلى تحقيق أعلى معدلات السعادة لكل من موظفيها والمتعاملين معها وذلك بعد نجاحها في تغيير الصورة النمطية السائدة عن جهاز الشرطة ورجاله والانتقال إلى التأكيد على دورها في خدمة المجتمع وإسعاد المواطنين والمقيمين من كل الجنسيات عبر اتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك.

وقال اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي إن شرطة دبي قامت بإطلاق برنامج «أمنكم سعادتنا» كما أطلقت مؤشر السعادة عن الخدمات التي تقدمها من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي وساعتها الذكية، يهدف إلى رصد انطباعات المتعاملين ومدى سعادتهم عن الخدمات المقدمة وذلك بشكل يومي، يهدف لتطوير الخدمات وتحسين سعادة الجمهور بالخدمات المقدمة.

وفيما يتعلق بإسعاد الموظفين أطلقت شرطة دبي منتصف العام الماضي نظام «نبض السعادة» الذكي، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة.

وأشار العميد أحمد رفيع مدير إدارة الموارد البشرية في شرطة دبي إلى أن المبادرة بمثابة مجس للنبض اليومي لسعادة الموظف وبشكل ذكي من خلال رصد انطباعات الموظف اللحظية عبر عدة قنوات منها الأجهزة الذكية أو الإلكترونية.

تحقيق الأمنيات

وقال العقيد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي: إن نتائج انطباعات السعادة، تظهر على خارطة دبي وتبين مستويات السعادة بشكل تفاعلي على النطاق الجغرافي.

وحققت القيادة العامة لشرطة دبي أمنية سباستيان ويدل، من ذوي الإعاقة، هولندي الجنسية يبلغ من العمر 34 عاماً، وكان يعمل سائق سيارة إسعاف، وأصيب بمرض جعله حبيساً للكرسي المتحرك، بمشاهدته دوريات شرطة دبي الفارهة عن قرب والصعود إليها والتقاط الصور فيها.

رسائل نصية

 

وتلقى المواطنون والمقيمون في دبي رسالة نصية قصيرة على هواتفهم موقعة من اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، تضمنت ترحيباً ثم سؤالاً عن احتياجات المتعامل مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ليكون سعيداً، والتي لاقت ترحيباً كبيراً من أفراد الجمهور خصوصاً أنها تضمنت بريداً إلكترونياً لإرسال أي استفسار عن أي مشكلة. وأكد اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أن المساعي جميعها تستهدف جعل الموظفين والمتعاملين سعداء ومتميزين في الوقت نفسه عبر اعتماد مبدأ إسعادهم، باعتبارهم الضمانة الحقيقية لكسب رضا المتعامل، منوهاً بأنه تم إطلاق مبادرة «سعادتكـم هـي سعادتنـا» التي تهدف إلى إسعاد الناس من خلال استطلاع آرائهم والتعرف عن قرب على مقترحاتهم التطويرية.

الجمارك والطرق

 

أكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن إطلاق «استبيان السعادة» للموظفين الشهر الماضي سيتم تحويله إلى استبيان يومي بدلاً من كونه شهرياً، والذي جاء تحت عنوان «رأيكم يهمنا»، إذ يرسل لكافة الموظفين عبر هواتفهم النقالة، لقياس مدى سعادة كل منهم، مشيرةً إلى السعي الدائم من إدارة الموارد البشرية لتبني وإطلاق العديد من المبادرات التفاعلية للموظفين، التي تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدائرة، المنبثقة بدورها عن الأهداف الاستراتيجية والتوجهات العامة الحالية للدولة، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى إسعاد موظفي جمارك دبي باعتبارهم قاطرة النجاح الرئيسية للدائرة ورأسمالها الحقيقي نحو التميز والارتقاء، ومواكبة تحقيق استراتيجية دولة الإمارات، والقيادة الرشيدة التي دوماً تسعى إلى تحقيق الرفاهية والسعادة لشعب الإمارات من مواطنين ومقيمين وزوار.

من جهتها تبذل هيئة الطرق والمواصلات في دبي جهوداً حثيثة في سبيل إرضاء الموظفين وإسعادهم بما يتماشى ورؤية حكومة دبي بضرورة أن تعمل كل جهة حكومية على خلق أجواء إيجابية تنافسية ترفيهية تسهم في «إسعاد الموظفين» لتحقيق أعلى معدلات الإنتاجية في العمل، وتشجيعهم على المشاركة الفعالة في مختلف الفعاليات، كما تحرص على تعزيز الروح الإيجابية بين موظفيها في مختلف التخصصات والمستويات.

وقال يوسف الرضا المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي: إن إدارة الموارد البشرية والتطوير في هيئة الطرق تعمل على وضع خطة مميزة مع بداية كل عام، تتضمن أفكاراً جديدة لفعاليات شهرية تعزز الروح الإيجابية بين الموظفين.

مركز الإحصاء

 

وتقوم فلسفة مركز دبي للإحصاء على ترسيخ وتحقيق مفهوم السعادة لمختلف الفئات المعنية التي تؤثر وتتأثر بأداء المركز، إذ أصبحت منظومة متكاملة وجزءاً لا يتجزأ من الثقافة والعمل المؤسسي، إذ بادر المركز منذ بداية عام 2014 بغرس مفاهيم وتطبيقات السعادة الوظيفية حيث تبنى مجموعة من الشعارات التحفيزية «طاقتنا إيجابية» و«أسعد أسرة العمل».

وقال طارق الجناحي نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء: قيمنا تتمحور حول «تحقيق السعادة» والمساهمة في تحقيق سعادة المجتمع والأجيال القادمة من خلال مخرجاتنا الإحصائية الداعمة للتخطيط وصنع القرار، وتقديم أرقى الخدمات لجميع الفئات المعنية بما يتجاوز توقعاتهم ويحقق سعادتهم.

كهرباء دبي

وتعد هيئة كهرباء ومياه دبي الأولى بين الدوائر الحكومية في دبي في استحداث إدارة إسعاد الموظفين في نهاية 2014، وتبني استراتيجية خصوصاً لإسعاد الموظفين على المستوى المؤسسي تتضمن أهدافاً استراتيجية محددة ومؤشرات تمكن الهيئة من متابعة تنفيذ خطتها، وأطلقت «مجلس السعادة» الذي يعد واحداً من برامج إدارة لإسعاد الموظفين في الهيئة.

وقامت الهيئة بتطوير نموذج سعادة الموظفين الذي يتضمن المحاور والمحركات الرئيسية التي تساهم في سعادة الموظفين والذي تم بناؤه وفقاً لأفضل الممارسات العالمية والمرجعيات الخاصة بدراسات سعادة في لمنظمة الأمم المتحدة ودراسات سعادة الموظفين في الشركات العالمية مثل «فوربس» والدراسات والأبحاث في جامعات مثل «جامعة كامبردج» وعليه تم تحديد وتعريف «مؤشر خاص بسعادة الموظفين» كمؤشر رئيسي معتمد في متابعة تحقيق الخطة الاستراتيجية لسعادة الموظفين.

وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي «مجلس السعادة» والذي يعد واحداً من برامج إدارة إسعاد الموظفين في الهيئة، ويهدف لتوفير بيئة عمل مريحة للموظفي.

كما أطلقت إدارة إسعاد الموظفين حملة «لسعادتك» بهدف خلق بيئة عمل إيجابية محفزة لإسعاد الموظفين في مختلف قطاعات الهيئة.

هيئة المعرفة

 

واستندت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي على أدله لتنفيذ وتحقيق الرفاهية وذلك عن طريق برنامج يسمى «5 طرق للرفاهية» وهي التواصل والنشاط والحيوية، والعطاء، والاستمرار في التعلم، وتدوين الملاحظات، وشكلت فريقاً متخصصاً يعزز ويدير هذه المحاور والبرامج التي يتابعون ويراقبون خطوات تنفيذها ومعدلات إنجازها، ويتم جمع ردود أفعال المتعاملين وتجاربهم مع الهيئة من أجل الحفاظ على عمليات التطوير المستمرة لجودة هذه البرامج.

وقالت هند المعلا رئيس الابتكار والسعادة والإبداع في الهيئة لـ«البيان»: إن بيئة العمل في هيئة المعرفة «شفافة» فلا مكاتب، ولا جدران، ولا فواصل لتشجيع التواصل والإبداع.

جاء إطلاق حملة «مستانس» لقياس مؤشر السعادة لعملاء جمارك دبي، استجابة لمبادرة قياس مدى سعادة الناس ورضاهم في إمارة دبي «مؤشر السعادة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في القطاعين العام والخاص، وتهدف إلى إنجاز قياسات يومية لمدى سعادة المتعاملين ورضاهم تجاه الخدمات المقدمة لهم من الدائرة، وتم تطبيقها في جميع المراكز والمنافذ الجمركية، ومن خلال الموقع الإلكتروني، والأجهزة الذكية في مراكز خدمات المتعاملين، وتطبيقات الهواتف الذكية، وذلك عبر إدراج أيقونة مؤشر السعادة.

«مستانس»

اعتبر مواطنون ومقيمون بأبوظبي أن الخدمات الحكومية الفريدة التي تقدمها مختلف الجهات المعنية بالدولة والسهولة الكبيرة في إنجاز المعاملات، تعد أحد الأركان الأساسية لمنظومة الرضا والسعادة التي تنعم بها الدولة حالياً.

وقال منير كادينجال من مدينة كيرلا: كل شيء في أبو ظبي والإمارات عموماً يبعث على السعادة والتفاؤل والإيجابية. وقال خالد المنذري، إن تحقيق السعادة للشعوب عمل شاق يتطلب جهود مضنية من القيادة والحكومة من أجل الوصول له وهو ما نجحت فيه دولة الإمارات. وختم عبد الله العامري، إن ابن الإمارات محظوظ بقيادته التي تضع المواطن نصب عينيها.

أعلى