سعادة

المهيري: ارتفاع نسبة الطبيبات الإماراتيات 16% خلال 3 سنوات

صورة: عارف المهيري - المدير التنفيذي

صورة: عارف المهيري - المدير التنفيذي

الإحصاءات تظهر تفوقاً لافتاً للمرأة في قطاعي التعليم والصحة

المهيري: ارتفاع نسبة الطبيبات الإماراتيات 16% خلال 3 سنوات 

 

المهيري: مؤشر توقع الحياة للأنثى الإماراتية في دبي 80.1 سنة ويضاهي أعلى المعدلات

 

كشف عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بأن مؤشر توقع الحياة عند الولادة يشير إلى أن عدد السنوات المتوقع أن تعيشها الأنثى الإماراتية80.1 سنة وهو من المعدلات العالية عالمياً وتضاهي أعلى المعدلات العالمية في الدول المتقدمة، مما يدل على جودة الحياة والمستوى العالي من الرعاية والخدمات التي تتمتع بها كالصحة والتغذية والرفاة بصورة عامة، مشيراً إلى أن مؤشر توقع الحياة عند الولادة للإناث أعلى بنحو سنة واحدة مقارنة بالذكور.

التعليم والصحة

وكشف المهيري بأن التقارير الإحصائية لإمارة دبي تظهر تفوقاً ملحوظاً للمرأة الإماراتية في عدة قطاعات استراتيجية كالتعليم والصحة، فقد بلغت نسبة المعلمات الإماراتيات 96.7% في دبي من إجمالي المعلمين الإماراتيين في عام (2015-2016)، كما تفوقت المرأة الإماراتية أيضاً في قطاع الصحة حيث ارتفعت نسبة الطبيبات الإماراتيات العاملات في إمارة دبي من 63.5% في عام 2013 إلى 65.2% في عام 2014، واستمرت تلك النسبة بالإرتفاع في عام 2015 حيث بلغت 66.1%، حيث أظهرت الإحصاءات بأن عدد الطبيبات الإماراتيات العاملات في إمارة دبي في عام 2013 بلغ عددهن 388 طبيبة وارتفع إلى 405 طبيبة في عام 2014، وفي عام 2015 استمر العدد بالإرتفاع حيث وصل 450 طبيبة أي بنسبة زيادة بلغت 16.0% خلال ثلاث سنوات الماضية مما تعد نسبة عالية.

وفي قطاع الصحة أيضاً وتحديداً في مهنة التمريض، أوضح المهيري بأن نسبة الممرضات الإماراتيات من إجمالي الممرضين الإماراتيين العاملين في الإمارة قد بلغ 96.8% في عام 2015 فيما بلغت النسبة 92.6% و 93.8% في عامي 2013 و2014 على التوالي، مما يظهر تفوقاً لافتاً للمرأة الإماراتية في مجال التمريض والإرتفاع الملحوظ في نسبة العاملات في هذا المجال.

إن ذلك التميُّز الملحوظ للمرأة الإمارتية العاملة في المهن التخصصية المشار إليها والتي تتطلب المؤهلات العلمية تأتي نتيجة للتزايد الملحوظ في أعداد ونسب الإماراتيات القاطنات إمارة دبي الحاصلات على مؤهل البكالوريوس وما فوق في مختلف الإختصاصات مما عزز المشاركة الاقتصادية للمرأة وبأعلى مستويات الكفاءة والمهارات التي يتطلبها سوق العمل، ففي عام 2015 ارتفعت نسبة الإماراتيات الحاصلات على مؤهل البكالوريوس فما فوق بمقدار 3.5% عن عام 2014، حيث بلغت نسبتهن 24.2% من اجمالي الإماراتيات القاطنات بإمارة دبي في عام 2014 وارتفعت تلك النسبة إلى 27.7% في عام 2015، كما يلاحظ ارتفاع الفجوة لصالح الإماراتيات مقارنةً بالإماراتيين الذكور الحاصلين على مؤهل بكالوريوس وما فوق حيث كان مقدار تلك الفجوة في عام 2014 يبلغ 1% لصالح الإناث الإماراتيات ارتفعت في عام 2015 حتى وصلت الى 5% لصالح الإناث الإماراتيات مقارنةً بالذكور الإماراتيين.

كما وارتفعت أعداد المشتغلات الإماراتيات القاطنات في إمارة دبي في سوق العمل من 25,458 في عام 2014 إلى 27,868 في عام 2015 مشتغلة حيث كانت تشكل ما نسبته 37% من إجمالي المشتغلين الإماراتيين القاطنيين بإمارة دبي في عام 2014 وارتفعت إلى 37.6% في عام 2015، تلك الزيادة جاءت في الغالب من الإماراتيات ممن لديهن مستويات علمية عالية حيث إن ما يزيد عن نصف الإماراتيات المشتغلات في إمارة دبي يحملن درجة البكالوريوس أو أعلى وبنسبة بلغت 55.7% من إجمالي الإماراتيات المشتغلات القاطنات في الإمارة.

أما على صعيد المهن العليا والتي تتطلب كفاءة خبرة ومهارة عالية إلى جانب المؤهل العلمي فيتضح بأن ما نسبته 13.5% من إجمالي العاملات الاماراتيات القاطنات بإمارة دبي هن من كبار الموظفين والمديرين وبارتفاع مقداره 1% عما كانت عليه في عام 2014، كما وأن 29% من المشتغلات الإماراتيات يعملن في المهن التخصصية مقارنةً بـ 12.4% من الذكور العاملين الاماراتيين بتلك المهن.

أما في القطاع المالي والبنوك وأنشطة التأمين فقد كشف المهيري بأن نسبة المشتغلات القاطنات بإمارة دبي في هذا القطاع ارتفعت بمقدار 2.5 نقطة مئوية في عام 2015 مقارنةً بما كانت عليه في عام 2014، حيث بلغت 18.3% في عام 2015 من اجمالي العاملات الإماراتيات القاطنات بالإمارة.

انخفاض معدل البطالة

وأضاف المهيري بأن معدل البطالة بين الإماراتيات القاطنات بإمارة دبي قد انخفض بمقدار 0.2% حيث سجل 3.7% في عام 2014 منخفضاً إلى 3.5% في عام 2015، وانخفضت بذلك الفجوة بين معدل البطالة لدى الإناث والذكور الإماراتيين إلى 1.1% في عام 2015 بعد أن كانت تلك الفجوة تبلغ 1.8% في عام 2014.

أعلى