سعادة

تعاون بين «صحة دبي» و«دبي للإحصاء» في بناء القدرات وإعداد الدراسات

الصورة: معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء.

 

الصورة: معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء.


وثّقت هيئة الصحة في دبي شراكتها الاستراتيجية مع مركز دبي للإحصاء، بمذكرة تفاهم تقضي بتحقيق أقصى مستويات التعاون في مجال معالجة البيانات والإحصائيات المتعلقة بالنظام الصحي في إمارة دبي، وتبادل الخبرات والمهارات والمعارف وبناء القدرات المختلفة لدى الطرفين، إلى جانب إجراء المسوحات الصحية المتخصصة وذات العلاقة، وإعداد الدراسات والبحوث المشتركة الخاصة بمدخلات ومخرجات النظام الصحي في الإمارة.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع المشترك الذي استضافه مركز دبي للإحصاء في مقره، وحضره معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، ومجموعة من المديرين التنفيذيين والمسؤولين من الجانبين، حيث وقع المذكرة عن الهيئة معالي حميد القطامي، وعن المركز عارف المهيري.

 

دور

وأعرب معالي القطامي عن تقدير الهيئة للدور الكبير الذي يقوم به مركز دبي للإحصاء وإسهاماته المتميزة فيما تشهده مدينة دبي من إنجازات، مؤكداً أن المركز نجح في تقديم رؤى مستقبلية واضحة لمختلف القطاعات من خلال المسوحات والدراسات والبحوث التي ينفذها بكفاءة عالية، وبأفضل التقنيات التي يقوم عليها مجموعة من الخبراء والمتخصصين المحترفين.

وثمن معاليه الشراكة والتعاون المثمر القائم بين الهيئة والمركز فيما يخص المسوحات الصحية، مؤكداً أن مذكرة التفاهم التي تم إبرامها اليوم، جاءت لتوثيق هذه الشراكة وفتح آفاق جديدة لتنفيذ مبادرات مشتركة، تصب في خدمة دبي وأهدافها الاستراتيجية ومصلحة المجتمع.

 

استراتيجية

وقال عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، إن هذه المذكرة تأتي ترسيخاً للشراكة الاستراتيجية بين مركز دبي للإحصاء وهيئة الصحة في دبي، فشراكتنا مؤسسية نموذجية في ظل استمرارية المبادرات المشتركة والتعاون وتبادل البيانات، وهناك العديد من تلك المبادرات التي تعد مبادرات نوعية في الإحصاء الصحي مثل مبادرة الربط الإحصائي بين المركز والهيئة والمستشفيات والعيادات والمنشآت الصحية في القطاع الخاص، كم أن المسح الصحي لإمارة دبي، والذي ينفذ بشكل دوري يعد رافداً رئيساً للمعلومات الإحصائية التي تستند إليها السياسات والخطط الصحية في الهيئة.

وأشاد المهيري بحرص الهيئة على التخطيط بناءً على أسس علمية حديثة تستند بالدرجة الأولى إلى المعلومات الإحصائية التي من شأنها توجيه السياسات والخطط في الاتجاه الصحيح.

وأوضح أن المركز سيقدم مبادرات مبتكرة لدعم الإحصاء الصحي تستند إلى علم البيانات والذكاء الاصطناعي، مقدراً بشدة توجيه معالي حميد القطامي رئيس مجلس إدارة الهيئة لفريق عمله بتكثيف الجهود وتعزيز التعاون مع المركز والتطوير المستمر لإحصاءات القطاع الصحي نظراً لما لها من أهمية استراتيجية في عمليات التخطيط واتخاذ القرار وقياس الأداء.

 

مبادرات

وفي بداية الاجتماع استعرض مسؤولو مركز دبي للإحصاء حزمة المبادرات التي ينفذها المركز، والخطط المستقبلية، وأعمال المسوحات ذات الأولوية التي تشهدها دبي، وفي مقدمتها المسوحات الصحية التي يتم تنفيذها بالشراكة بين الهيئة والمركز.

وأكد معالي حميد القطامي أن البيانات والمعلومات كانت ولا زالت هي المصدر الرئيس والمهم لدعم اتخاذ القرار، لافتاً إلى أن هيئة الصحة بدبي تولي هذا الجانب أهمية بالغة، وتستند إليه بشكل أساس ليس فقط في إعداد الخطط وتنفيذ المشروعات والمبادرات وفقط، وإنما لقراءة المستقبل وبناء التوقعات ودراسة الاحتمالات.

وأوضح معاليه أن المسوحات والدراسات الميدانية تلعب دوراً مهماً في تطوير القطاع الصحي، نظراً لديناميكية هذا القطاع وتأثر أدائه بما تشهده الساحة الصحية من متغيرات ومستجدات وإشكاليات طبية عالمية، وأيضاً لارتباطه الوثيق بصحة الناس وحياتهم، حيث يمثل كل مؤشر أو نتيجة دلالة قوية على كفاءة المؤسسات الصحية ومستوى الخدمات، واتجاهات خريطة الأمراض الدولية، وغير ذلك من الأمور التي تستدعي مواكبة المسوحات والدراسات للتغيرات السريعة الجارية.

 

 

جولة

اصطحب عارف المهيري، معالي حميد القطامي في جولة تفقدية داخل مركز دبي للإحصاء، حيث تعرف معاليه خلالها على الأقسام المختلفة في المركز، وآليات العمل، كما اطلع على استراتيجية المركز للسنوات العشر المقبلة.

 

 

أعلى