سعادة
عام التسامح مركز دبي للإحصاء
⇑ ⇔ ⇓
EN
طباعة
إختـر لونــك
مركز دبي للإحصاء
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار المركز
حكومة دبي
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار دبي الجديد
اكسبو 2020
غيِّر ألوان الموقع إلى ألوان شعار أكسبو 2020

4 مواليــد كل ساعة في دبي

الصورة: عارف المهيري- المدير التنفيذي

 

الصورة: عارف المهيري- المدير التنفيذي

 

 

خبر صحفي  | ينشر حصرياً بجريدة البيان، الأستاذة فادية هاني

يطلق منظومة الإحصاءات الحيوية بالتعاون مع هيئة الصحة ومحاكم دبي ووزارة الصحة

المهيري: منظومة إحصائية متقدمة ستحدث نقلة في الإحصاءات الحيوية  

كشف عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء عن انخفاض معدل الخصوبة الكلية للمرأة الإماراتية إلى 3.3 طفل في عام 2015 مقارنة بـ 3.7 طفل في عام 2009، حيث سجل معدل الخصوبة الكلية للمرأة الإماراتية تذبذباً طفيفاً منذ عام 2009 إلى عام 2015 كان أعلاها عام 2011 بمعدل 3.9 طفل.

وأوضح المهيري بأن المتوسط السنوي لعدد المواليد الإماراتيين بلغ 8,518 مولود سنوياً مقارنةً مع 19,077 مولود سنوياً بالنسبة لغير الإماراتيين وبإجمالي قدره 27,595 مولود سنوياً خلال الفترة 2009 ولغاية 2015، موضحاً أن تلك الإحصاءات صادرة عن منظومة الإحصاءات الحيوية لإمارة دبي التي اعتبرها المهيري منظومة إحصائية متقدمة ستحدث نقلة في الإحصاءات الحيوية والتي أطلق المركز مرحلتها الأولى بالشراكة والتكامل مع هيئة الصحة بدبي ومحاكم دبي ووزارة الصحة باعتبارها المصادر الرئيسية للمدخلات المعلوماتية للمؤشرات الحيوية، وتتضمن المنظومة قاعدة بيانات إحصائية مركزية حديثة ومتجددة يتم من خلالها تدفق البيانات الحيوية من هيئة الصحة بدبي ومحاكم دبي ووزارة الصحة ومن ثم يتم عرض ونشر وتحليل ورصد كافة الواقعات الحيوية من مواليد ووفيات وزواج وطلاق بين مختلف الفئات السكانية بالإمارة بكافة خصائصهم الديموغرافية والتعليمية والاجتماعية وفقاً لأحدث المنهجيات والتوصيات الصادرة عن الأمم المتحدة في مجال الإحصاءات الحيوية، كما ستتيح المنظومة التعرف على المؤشرات الرئيسية المرتبطة بالإحصاءات الحيوية كمعدلات المواليد والخصوبة والوفاة وكذلك معدلات الزواج والطلاق.

وكشف المهيري بأن عام 2015 شهد 30,483 مولود حي بمعدل شهري بلغ 2,540 مولود أي بمعدل يومي بلغ 80 مولود بمتوسط يتراوح بين 3-4 مواليد كل ساعة بموجب البيانات الأولية، وبمقارنة اجمالي عدد المواليد في عام 2015 بعام 2009 نجد أنه شهد زياده قدرها 24%، فيما انخفضت نسبة زيادة المواليد الإماراتيين بحوالي 2.5% في عام 2015 "7,728 مولود" مقارنةً بـ "7,924 مولود" في عام 2009، وبلغت نسبة زيادة المواليد غير الإماراتيين 36.6% خلال الفترة المذكورة "من 16,659 مولود في عام 2009 إلى 22,755 مولود في عام 2015".

كما تشير البيانات إلى أن نسبة المواليد حسب النوع عند الميلاد في عام 2015 قد بلغت 107.6 ذكر لكل 100 أنثى، كانت بين المواليد الإماراتيين 108.3 ذكر لكل 100 أنثى فيما بلغت بين المواليد غير الإماراتيين 107.3 ذكر لكل 100 أنثى، وتعتبر نسبة النوع عند الولادة في غالبية مجتمعات العالم هي وعلى الدوام لصالح الذكور على حساب الإناث وتتجاوز حاجز الـ "105 ذكر لكل 100 أنثى".

 الخصوبة

وكشف تقرير الإحصاءات الحيوية الصادر عن مركز دبي للإحصاء عن انخفاض معدل الخصوبة الكلية للمرأة الإماراتية إلى 3.3 طفل في عام 2015 والذي كان يبلغ 3.7 طفل في عام 2009، حيث تشير البيانات أن معدل الخصوبة للمرأة الإماراتية قد بلغ 3.8 طفل في عام 2010 ارتفع بشكل طفيف إلى ان وصل 3.9 طفل في عام 2011 سرعان ما عاد إلى 3.8 طفل في عام 2012 ومن ثم عاد إلى الإنخفاض في عام 2013 و 2014 إلى أن وصل إلى 3.5 و 3.4 طفل لكل إمرأة إماراتية على التوالي، وتجدر الإشارة إلى أن معدلات الخصوبة في مختلف البلدان يتم قياسها بدورية كل خمس سنوات نظراً لعدم تغيرها على المدى القصير حيث تحتاج البرامج والسياسات والخطط المرتبطة بها إلى فترات زمنية طويلة للتعرف على مدى انعكاس أثر تلك البرامج والخطط على اتجاهات الخصوبة في تلك المجتمعات، وتمثل حداثة ودورية قياس مؤشرات الخصوبة بشكل سنوي ميزة وقيمة اضافية توفرها منظومة الإحصاءات الحيوية لإمارة دبي.

وتعرف الخصوبة بأنها قدرة المرأة على الانجاب من وقت البلوغ عند عمر 15 سنة لحين وصولها إلى سن اليأس والمحدد بعد العمر 49 سنة وتصل هذه القدرة أقصاها في العشرينيات من العمر، ويقصد بالخصوبة الطبيعية مستوى الانجاب للمرأة عندما لا تستخدم أي من وسائل تنظيم الأسرة، وقد حدد علماء الديموغرافيا عدد الاطفال الأقصى والذي يمكن للمرأة انجابهم طيلة حياتها الإنجابية في المتوسط بـ  16 طفل. 

أعلى