سعادة

89 % من الإماراتيين يؤيدون الادخار و73 % ملتزمون

الصورة : انفوجرافيك يوضح نسبة ادخار الإماراتيون
الصورة : انفوجرافيك يوضح نسبة ادخار الإماراتيون

كشفت دراسة استطلاعية أجراها مركز دبي للإحصاء، لصالح مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، استهدفت عيّنة من الإماراتيين، أن 89% من المستجيبين يرون أن من المهم ادخار جزء من دخلهم الشهري، وعبّر 73% منهم عن التزامهم بالادخار من دخلهم الشهري، فيما عبر 27% منهم عدم الالتزام بالادخار على الإطلاق.

وأظهرت الدراسة أن 32% من المستجيبين يدّخرون ما تتراوح نسبته بين 6% إلى 10% من دخلهم الشهري، و30% منهم يدخرون 5% أو أقل من مدخولهم الشهري، وذهبت النسبة المتبقية من المستجيبين إلى أكثر من ذلك، حيث أكد 12% ادخارهم لأكثر من 25% من دخلهم الشهري، وتراوحت نسب الادخار لدى الفئة المتبقية من المستجيبين بين 11% و25% من مدخولهم الشهري.

مبادرة »مذخور«

وحول مبادرة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان المتعلقة بالتوفير الإسكاني «مذخور»، أفاد 62% من المستجيبين أن لديهم معرفة كافية حول مبادرات وخدمات مؤسسة محمد بن راشد للإسكان بشكل عام، في حين أشار 55% منهم بمعرفتهم بالمبادرة بشكلٍ كاف، وعبر 61% عن اعتقادهم بأن الإعلان عن إطلاق مبادرة مذخور تم بشكل مناسب.

كما اعتبر 75% من المستجيبين بأن مشاركة المتعاملين الجدد في مبادرة «مذخور» ستسهم في توفير مبلغ الفرق لقيمة المسكن أو تكلفة البناء، وأيّد 76% من المستجيبين تفعيل تسجيل المتعاملين الجدد بشكل تلقائي في المبادرة، وأظهرت الدراسة أن ما يزيد على 81% من المستجيبين سيقومون بتسجيل أبنائهم ممن هم دون سن الثامنة عشرة في المبادرة إن أتيحت لهم الفرصة. ورحب 73% من المستجيبين بالشراكة المبرمة بين مؤسسة محمد بن راشد للإسكان و «الصكوك الوطنية» كشريك في مبادرة مذخور نظراً للخبرة التي تتمتع بها الصكوك الوطنية في مجال الادخار والاستثمار في المدخول الأسري.

القيمة المناسبة

وفي ما يتعلق بالقيمة المناسبة للادخار الشهري التلقائي للمتعاملين الجدد الذين ستغطيهم مبادرة «مذخور»، فقد أيّد 55% من المستجيبين ادخار ما قيمته 2500 درهم أو أقل، وطالب 36% من المستجيبين بادخار مبالغ تتراوح بين 2500 و5000 درهم، وأشارت نسبة 8.6% إلى تفضيلها ادخار مبلغ شهري يزيد على 5000 درهم.

واختار أغلب المستجيبين إلزام المتعاملين الجدد بالادخار لمدة تزيد على خمس سنوات إذ وصلت نسبتهم إلى 29%، فيما يرى 21% إلزام المتعاملين الجدد بالادخار لمدة 5 سنوات، ووصلت نسبة مؤيدي الإلزام بـ4 سنوات إلى 7%، وتلك المؤيدة لـ 3 سنوات إلى 14%، ولسنتين 17%، فيما بلغت نسبة المؤيدين لإلزام المتعاملين الجدد بسنة واحدة من الادخار إلى 12.8%.

وقال سامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان لـ«البيان»: هذه الدراسة الاستطلاعية التي تم تنفيذها بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي مركز دبي للإحصاء تأتي في إطار الدراسات وتقييم جدوى تطبيق مبادرة نظام التوفير الإسكاني «مذخور» الهادفة إلى تكريس ثقافة الادخار لدى متعاملي المؤسسة، اذ كان من الضروري قياس الأوضاع والتوجهات الاقتصادية، خاصة تلك المتعلقة بالادخار للأسر المستفيدة من خدمات المؤسسة قبل إطلاق الخدمة، وأتت النتائج ايجابية وتعزز التوجه لإطلاق مثل هذه الخدمة الهادفة إلى تكريس ثقافة الادخار لدى متعاملينا، واستحداث مفهوم جديد لعلاقة المتعامل المستفيد من الخدمات الإسكانية بالمؤسسة الإسكانية الحكومية.

معلومات دقيقة

ومن جهته أشاد عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بحرص مؤسسة محمد بن راشد للإسكان على تنفيذ هذه الدراسة قبل إطلاق الخدمة، معتبراً تلك الخطوة عالية المهنية من جهة المؤسسة قبل إطلاق الخدمة

وأكد أن اتخاذ القرار بناءً على المعلومات الدقيقة هو أحد الأسس الراسخة في اتخاذ القرار السليم لمختلف الخطط التنموية البناءة، موضحا أن هذه الدراسة تأتي في إطار قيام المركز بتقديم الدعم الإحصائي والأولوية التي يوليها للمبادرات الاستراتيجية للدوائر والمؤسسات الحكومية، ضمن تنفيذ خطة دبي الاستراتيجية 2021، ورسالة المركز ورؤيته في أن يكون مركزاً إحصائياً متميزاً عالمياً يدعم التنمية في الإمارة.

كما أوضح محمد حميد المري مساعد المدير التنفيذي لقطاع الإسكان في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان أن نظام التوفير الإسكاني «مذخور» يتيح آلية سلسة للتسجيل، تبدأ من لحظة تقديم الطلب والتأكد من البيانات المدخلة، مروراً بالتقييم والموافقة من قبل شركة الصكوك الوطنية، ثم سداد الاشتراكات الشهرية للنظام من خلال الاستقطاع المباشر من راتب العميل، أو الخصم من حسابه المصرفي، وصولا إلى إتمام العميل فترة البرنامج والحصول على تمويل الإسكان.

تقدير

وذكر أنه يمكن الاشتراك في البرنامج عبر المواقع الإلكترونية للمؤسسة، وشركة الصكوك الوطنية، أو الموقع الخاص بمبادرة «مذخور» ومراكز خدمات العملاء التابعة للمؤسسة والشركة، مؤكدا في الوقت ذاته ان المؤسسة ستكافئ المتعاملين المنضمين الى نظام التوفير الإسكاني «مذخور»، عن طريق معاملة ملفاتهم بشكل تفضيلي، بحيث يكون مسار الطلب الذي يقدمه العميل المنتسب للنظام في المؤسسة واضحا من تاريخ التسجيل إلى تاريخ الحصول على الخدمة، إلى تاريخ إغلاق ملف العميل، إضافة إلى إمكانية منحهم تسهيلات وفوائد أخرى متمثلة بزيادة فترة التمويل، أو زيادة سقف قرض المؤسسة إلى 800 ألف درهم، في حال بلوغ المدة حدها الأقصى 25 سنة لبعض الفئات.

ثقافة

إحدى مبادرات مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وتهدف الى تكريس ثقافة الادخار لدى متعاملي المؤسسة من مواطني الامارة، لتوفير جزء من دخلهم الشهري، عبر نظام الاستقطاع المباشر من أرصدتهم البنكية، ما يجعلهم في موقف مالي افضل للحصول على التمويل وعدم اللجوء للبنوك لأجل الاقتراض.

أعلى