تخطي أوامر الشريط

سعادة

دبي للثقافة و مركز دبي للإحصاء تعاون لرصد وتطوير مستويات الرضى ضمن القطاع الثقافي في الإمارة

الصورة: شعار مركز دبي للإحصاء

الصورة: شعار مركز دبي للإحصاء

وقّعت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" اتفاقية تعاون مشترك مع "مركز دبي للإحصاء" يوفر المركز من خلالها خدمات تنفيذ الدراسات واستطلاعات الرأي الخاصة بالخدمات التي توفرها الهيئة وتزويدها بالبيانات الإحصائية التي من شأنها مساعدتها في الارتقاء بتلك الخدمات، وذلك في إطار تكامل الجهود وتعزيز علاقات الشراكة بما يدعم أهداف رؤية "دبي للثقافة" الرامية إلى تعزيز مكانة دبي مركزاً ثقافياً عالمياً وحاضنةً للإبداع وملتقىً للمواهب.
ومثلت "دبي للثقافة" في التوقيع على الاتفاقية سعادة هالة بدري، مدير عام الهيئة، بينما وقعها بالنيابة عن مركز دبي للإحصاء، سعادة ﻋﺎرف ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻤﻬﻴﺮي، اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي للمركز.
وبموجب هذه الاتفاقية، سيقوم مركز دبي للإحصاء  بإطلاق استبيانات قياس السعادة الخاصة بالهيئة بشكل إلكتروني وتوفير البيانات الخاصة بنتائج تلك الدراسات على نظام الإحصاء التفاعلي، حيث جهزت "دبي للثقافة" استبيانات لقياس رضا المتعاملين والموردين والمجتمع والشركاء والموظفين عن دورها القطاعي وخدماتها. وترسم الاتفاقية منهجية العمل التي من شأنها ضمان إنجاز الاستطلاعات في الوقت المناسب وبطريقة صحيحة وفعالة، بالاستفادة من الرأي الفني الإحصائي للمركز وخدمات منظومة الإحصاء الذكي التي يقدمها.

 
ومن جهته قال عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء "إن المركز يحرص على تعزيز شراكاته وتقديم الدعم الإحصائي بمختلف مجالاته الاستشارية والتنفيذية والمعلوماتية لشركائه من المخططين ومتخذي القرار، حيث ترتكز عمليات التخطيط والتنمية بشكل رئيس على جودة المعلومات وأهمها المعلومات الإحصائية، مشيداً بتوجه هيئة الثقافة لتحقيق نقلة نوعية في مجال إحصاءات الثقافة، وأضاف المهيري بأن تلك الشراكات تمثل قيمة مضافة كبيرة للعمل في المركز إذ أنها شراكات مؤسسية تبادلية ويتم الاستفادة منها بشكل كبير في عملية تدفع البيانات وتحديثها من مختلف مصادرها الإدارية".

أكدت سعادة هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة"، أن هذه الإتفاقية تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم  دبي "رعاه الله"، لتعزيز التعاون  المشترك وتضافر الجهود مع الشركاء في جميع الجهات، وخاصة القطاع الحكومي، مشيرة إلى أن الهيئة تسعى من خلال هذا التعاون إلى الارتقاء بخدماتها وتحقيق رؤية دبي المتمثلة في تعزيز القطاع الثقافي في الإمارة. وقالت: "يُعتبر التكامل الحكومي والعمل بروح الفريق الواحد أحد المرتكزات الأساسية التي تستند إليها استراتيجية "دبي للثقافة" وسياساتها وعملياتها. ومن خلال التعاون مع "مركز دبي للإحصاء" نوحد الطاقات والجهود بهدف إحداث تغيير حقيقي في المشهد الثقافي في دبي، يرسخ مكانة الإمارة على خارطة العالم الثقافية".
وأضافت بدري: "تشكل البيانات الإحصائية قاعدة قوية للتخطيط وعمليات التنمية ودعم اتخاذ القرار، حيث توفر رؤية أفضل وفهماً أعمق للثغرات وتساعد في تحديد التدابير اللازمة للتطوير. وإذ يشكل التميز في مستويات الثقافة المؤسسية وتقديم الخدمة أحد الأولويات المؤسسية لخارطة استراتيجية "دبي للثقافة" 2020-2025، وصولاً إلى إسعاد موظفيها ومتعامليها،  نؤمن بأن هذا التعاون مع مركز دبي للإحصاء سيسهم في تحقيق التطوير المنشود على هذا المستوى، بما ينعكس إيجاباً على رضا جميع فئات المجتمع عن جودة وتنوع خدمات الهيئة وتحفيزهم على المشاركة الفعالة في الحراك الثقافي الذي تقوده".
وكانت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، قد أطلقت في يوليو 2020 خارطة طريق استراتيجية الهيئة المحدثّة للسنوات الست المقبلة التي تحدد للهيئة المحاور الأساسية التي من شأنها تمكين "دبي للثقافة" من الاضطلاع بدورها التنظيمي للقطاع الثقافي والإبداعي في الإمارة، وتعزيز مساعيها لدعم المنظومة الثقافية الحيوية للمدينة وتأكيد ازدهار الاقتصاد الإبداعي فيها.



أعلى